ميسي في مهب الريح مع برشلونة

ميسي في مهب الريح مع برشلونة

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

دخل فريق برشلونة في أزمة حادة بعد قرار المحكمة الرياضية بمنعه من التعاقدات لفترتين وبعد الهزيمة أمام ريال سوسيداد والتي حرمته من الصعود للصدارة ولو مؤقتاً، وأبدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي غضبه بعد جلوسه على دكة البدلاء ودعم الإدارة للمدرب لويس إنريكي.

وجاءت إقالة المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا من طرف رئيس الفريق جوزيب ماريا بارتوميو على خلفية الصفقات الفاشلة في الصيف الماضي ومشاكل عقود اللاعبين الصغار والتصريحات النارية المتبادلة لتؤكد أن موسم برشلونة الحالي على صفيح ساخن.

وكان بارتوميو يخطط لتعيين العميد السابق كارلوس بويول مكان زوبيزاريتا لكن قلب الأسد فضل الإستقالة من منصب المدير الرياضي المساعد تضامناً مع حارس برشلونة السابق وأغلق الباب في وجه رئيس الفريق مبكراً.

ومنذ مدة ليست بالقصيرة فُتح ملف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وقصة رحيله المحتملة عن الفريق بشكل لم يسبق له مثيل في السابق، لكون اللاعب كان من المقدسات التي لا يمكن الحديث عنها، لتنقلب الآية بشكل مفاجئ ويصبح رحيل أفصل لاعب في العالم 4 مرات قابلاً للنقاش وحديث وسائل الإعلام.

الرئيس الحالي لبرشلونة والذي وصل لرئاسة الفريق دون المرور من صناديق الإقتراع بعدما خلف الرئيس السابق ساندرو روسيل المستقيل على خلفية صفقة البرازيلي نيمار، يفكر جدياً في بيع النجم الأرجنتيني وجني ما يقرب من 250 مليون يورو تعيد التوازن المالي للفريق وبناءه حول أسس جديدة تعطي السلطة كاملة للطاقم التقني وليس للنجم الواحد.

ويعتبر بارتوميو من العناصر السابقة في مكتب روسيل التي كانت ترفض تجديد عقد النجم الأرجنتيني كلما احتج على وضعه المالي، كما كان من المساندين لجلب نجم شاب هو نيمار بهدف التقليل من الإعتماد على لاعب وحيد هو ليونيل ميسي وتعاقد مع المدرب لويس إنريكي بهدف بناء فريق شاب يعتمد على لاعبي مدرسة الفريق الذين يعرفهم المدرب جيداً لكونه كان أحد مدربي الفئات الصغرى في النادي سابقاً، كما أعطاه صلاحيات واسعة ودعمه ضد نجوم الفريق.

جلب نيمار ومن بعده لويس سواريز واختيار مدرب من قيمة لويس إنريكي كلها عناصر تدفع النجم الأرجنتيني لبوابة الخروج من برشلونة نحو الدوري الإنكليزي الممتاز أو نحو مدربه السابق بيب غوارديولا في بايرن ميونخ أو نحو باريس سان جيرمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com