أخبار الميركاتو الأوروبي.. مانشستر يونايتد يستسلم أمام بوغبا والخليفي يؤجل حلم ريال مدريد

أخبار الميركاتو الأوروبي.. مانشستر يونايتد يستسلم أمام بوغبا والخليفي يؤجل حلم ريال مدريد

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

استحوذ الفرنسي بول بوغبا، نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، وكيليان مبابي نجمي باريس سان جيرمان الفرنسي، على تغطية الصحافة الأوروبية اليوم الإثنين، حيث بدأت التكهنات حول مستقبل النجوم الثلاثة، في ظل التطورات المثيرة في سوق الانتقالات الجارية، الميركاتو الصيفي.

وحسم بوغبا مصيره، معلنًا رغبته في الرحيل عن مانشستر يونايتد، رغم الرفض المبدئي من جانب مسؤولي المانيو لرحيل بوغبا، فإن المنطق يفرض على إدارة النادي الإنجليزي بيع اللاعب الفرنسي، واستغلال مقابل الصفقة في ضم نجوم مميزين إلى ”أولد ترافورد“.

بوغبا يفتح الباب أمام نجمي برشلونة
وفي هذه الصدد، قالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إن المقابل المادي من بيع بوغبا، سواء لريال مدريد الإسباني أو يوفنتوس الإيطالي، سيكون حافزًا قويًا لإدارة مانشستر يونايتد في إعادة بناء الفريق، من أجل العودة مرة أخرى للمنافسة على الألقاب المحلية، ثم الأوروبية.

وأضافت بقولها إن مسؤولي مانشستر يونايتد وضعوا نجمي برشلونة، الكرواتي إيفان راكيتيتش، والبرازيلي فيليبي كوتينيو، على رأس قائمة الصفقات الصيفية المرتقبة في ”أولد ترافورد“.

ولا يمر اللاعبان بأفضل مستوى لهما في برشلونة، حيث وضع البارسا كوتينيو ضمن اللاعبين المرشحين لمغادرة كامب نو مع بداية الموسم المقبل، كما أن التعاقد مع الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، دفع إدارة برشلونة لوضع راكيتيتش في المزاد، وقررت بيعه في حالة تلقي عرض مالي مناسب.

ويسعى مسؤولو مانشستر يونايتد لحسم صفقتي كوتينيو وراكيتيتش في أسرع وقت ممكن، قبل إغلاق سوق التعاقدات في إنجلترا يوم 8 أغسطس المقبل.

ساري يرحب بضم بوغبا
على صعيد آخر، قالت تقارير صحفية إن ماوريسيو ساري، مدرب نادي يوفنتوس الإيطالي، بدأ مناقشة الصفقات الجديدة للفريق مع بداية الموسم المقبل، بعد أن تولى المهمة رسميًا أمس الأحد.

وأشار موقع ”كالتشيو ميركاتو“ الإيطالي إلى أن بوغبا، تصدر المباحثات بين ساري والمدير الرياضي لنادي يوفنتوس، فابيو باراتيتشي.

وأكد الموقع أن ساري أبدى موافقته على دخول يوفنتوس في سباق ضم بوغبا، وكان متحمسًا للغاية لضم اللاعب إلى البيانكونيري، وشدد على ضرورة حسم الصفقة في أقرب وقت ممكن، خاصة مع اهتمام نادي ريال مدريد الإسباني بضم اللاعب.

إلا أن ساري لم يخفِ وجود بعض التحفظات الفنية على طريقة أداء بوغبا، وأهمها من وجهة نظره أنه يحتفظ بالكرة كثيرًا بدلًا من التمرير السريع، وهو ما سيحاول ساري علاجه مع اللاعب حال عودته إلى يوفنتوس مرة أخرى.

ونقلت عن ساري قوله: ”لقد نجحت مع هازارد، وبالتالي فإنه يمكنني أن أفعل ذلك مع الظاهرة بوغبا“، مشيرة إلى أن الخبرة التي اكتسبها ساري في نادي تشيلسي خلال الموسم الماضي منحته القدرة في السيطرة على النجوم الكبار.

ونوه ”كالتشيو ميركاتو“ إلى أن إدارة يوفنتوس تستعد لتقديم العرض الرسمي الأول لمانشستر يونايتد، من أجل الحصول على خدمات بوغبا، بعد أن أعرب اللاعب أمس عن رغبته في الرحيل، وخوض تحد جديد.

رحيل نيمار وحلم مبابي
وعلى صعيد آخر، فإن تصريحات القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي النارية، التي قال فيها: ”سيتعين على اللاعبين تحمّل مسؤولياتهم أكثر من ذي قبل، سيتعين عليهم القيام بالمزيد من العمل، وإذا لم يوافقوا فإن الأبواب مفتوحة أمام الجميع“، فتحت الباب على مصراعيه أمام رحيل البرازيلي نيمار.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إن تصريحات الخليفي تمثل رسائل غير مباشرة إلى جميع نجوم باريس سان جيرمان، وعلى رأسهم نيمار، بأن الفريق سيكون أهم كثيرًا من اللاعبين.

وأشارت إلى أن تلك التصريحات تفتح الباب أمام رحيل نيمار، خاصة مع التراجع الرهيب في قيمته السوقية، التي وصلت وفقًا لأحدث التقديرات إلى 124 مليون يورو فقط، بفارق يقترب من 100 مليون يورو عن سعره قبل عامين، في ظل تراجع مستواه، وتكرار الإصابات، واتهامه باغتصاب فتاة.

وأكد مسؤولو برشلونة، وعلى رأسهم رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، أن أبواب البارسا مفتوحة أمام عودة نيمار، في الوقت الذي أشارت فيه تقارير أخرى إلى أن ”صفقة تبادلية“ بين الناديين، يمكن أن تساهم في الوصول إلى ”تفاهمات مادية“ حول نيمار، بحيث ينتقل نيمار إلى برشلونة مقابل وصول البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى باريس سان جيرمان.

ولكن الخليفي، عاد وأكد يوم الإثنين، أنه واثق تمامًا من بقاء المهاجم الفرنسي كيليان مبابي رفقة سان جيرمان، بنسبة 200%.

وارتبط مبابي بالانضمام إلى نادي ريال مدريد الإسباني، الذي يريد تشكيل الجيل الجديد من ”الغلاكتيكوس“، ونجح بالفعل في ضم عدد من النجوم، أبرزهم البلجيكي إدين هازارد والصربي لوكا يوفيتش، والفرنسي فيرلاند ميندي، والبرازيليين إدير ميليتاو ورودريغو.

ولكن حلم مبابي وريال مدريد يمكن أن يكون مؤجلًا لعام آخر، في ظل عدة عوامل، أولها صعوبة أن يضحي باريس سان جيرمان بنيمار ومبابي مرة واحدة، والثاني استحالة أن يتعاقد ريال مدريد مع بول بوغبا ومبابي مرة واحدة، في ظل الأزمة التي تلاحقه بضرورة الوفاء بقواعد اللعب المالي النظيف، وألا تزيد خسائره عن 100 مليون يورو، في الموسم الواحد.

غريزمان وسيميدو
وضع جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، حدًا للشائعات التي تحدث عن قرب انتقال المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان من أتلتيكو مدريد إلى البارسا.

وقال بارتوميو: ”لقد قلنا ذلك دائمًا، لم نتحدث مع غريزمان، لا يوجد شيء، سنرى كيف سيتطور السوق هذه الأيام والأسابيع المقبلة“.

وفي نفس السياق، قالت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية إن البرتغالي نيلسون سيميدو لن يرحل عن البارسا، ولن يدخل في أي صفقة تبادلية مع الأتلتي لضم غريزمان.

وارتبط سيميدو بالرحيل عن برشلونة مقابل 50 مليون يورو، في ظل رغبة الروخي بلانكوس في التعاقد معه، وسط تقارير حول احتمال دخوله صفقة تبادلية تتضمن المهاجم الفرنسي الدولي.

بنفيكا يوضح الحقائق
نفى نادي بنفيكا وجود أي اتفاق مع أتلتيكو مدريد لرحيل جواو فليكس، نجم الفريق المتوج بالدوري البرتغالي.

وأكد بنفيكا في بيان رسمي، على موقعه الإلكتروني، أنه لا صحة على الإطلاق لوجود أي مفاوضات بين بنفيكا وأتلتيكو مدريد تتعلق باللاعب جواو فليكس.

وأشار البيان إلى أن بنفيكا لن يفرّط في فليكس إلا من خلال الشرط الجزائي في عقد اللاعب، والبالغة قيمته 120 مليون يورو.

ليفربول يحدد سعر لوفرين
قالت صحيفة ”توتو سبورت“ إن نادي ليفربول الإنجليزي أبلغ نادي ميلان الإيطالي بسعر مدافعه الكرواتي ديان لوفرين، مشيرة إلى أن ليفربول حدد سعر بيع لوفرين بـ20 مليون يورو.

ويرغب نادي ميلان في الحصول على خدمات المدافع الكرواتي، في ظل الخبرة الواسعة التي يتمتع بها، وكونه أحد المدافعين المميزين في منتخب كرواتيا، صاحب المركز الثاني في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا 2018.

وتابعت الصحيفة بقولها: ”في ظل رحيل إغنازيو أباتي وكريستيان زاباتا، فإن ميلان يريد التعاقد مع مدافع يتمتع بالخبرة، من أجل استعادة رونق الروسونيري محليًا وأوروبيًا“.

وتُوّج لوفرين ببطولة دوري أبطال أوروبا رفقة ليفربول في الموسم المنقضي، إلا أنه لم يشارك كثيرًا هذا الموسم مع الريدز، حيث ظهر في 13 مباراة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز، إضافة إلى 5 مباريات أخرى في باقي المسابقات.