وكيل كوتينيو يثير الجدل بشأن مستقبل النجم البرازيلي في نادي برشلونة

وكيل كوتينيو يثير الجدل بشأن مستقبل النجم البرازيلي في نادي برشلونة

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

أكدت تقارير صحفية أن النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو سيكون ضمن قائمة اللاعبين المعروضين للبيع في نادي برشلونة خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

ولم يقدّم كوتينيو المستوى المنتظر منذ انتقاله من نادي ليفربول إلى برشلونة في يناير 2018، مقابل 160 مليون يورو، ليكون أغلى صفقة في تاريخ البلوغرانا.

وعانى كوتينيو من فقدان الثقة خلال الفترة الأخيرة مع برشلونة، وتعرض كثيرًا لصافرات الاستهجان من جماهير البارسا، خاصة مع النهاية المأساوية التي تعرض لها الفريق في ختام الموسم الماضي، بالخروج من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، وخسارة نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا.

وبحسب صحيفة ”سبورت“ الإسبانية فإن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بدأ بالفعل مفاوضاته لضم كوتينيو إلى صفوفه، مستغلًا الأزمات التي يعاني منها اللاعب في برشلونة.

وقالت الصحيفة الكتالونية، في تقرير نشرته، اليوم الأحد، إن فالي رمضاني، مدير أعمال كوتينيو، تواجد في باريس، والتقى مسؤولًا مقربًا من البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي الجديد لباريس سان جيرمان، من أجل بحث إمكانية انتقال نجم السليساو إلى بطل فرنسا.

وأكدت أن ليوناردو يضع كوتينيو والهولندي ماتياس دي ليخت لاعب أياكس أمستردام، على قمة أولوياته في باريس سان جيرمان خلال الميركاتو الصيفي الجاري، بوصفهما ”أوراق اعتماده“ في النادي الباريسي، حال نجاحه في إتمام الصفقتين.

ويرغب نادي تشيلسي الإنجليزي في التعاقد مع كوتينيو، كي يكون بديلًا للبلجيكي إدين هازارد، الذي انتقل إلى ريال مدريد الإسباني، إلا أن العقوبة المفروضة من جانب الاتحاد الدولي، ”فيفا“، على البلوز بمنعه من التعاقدات لفترتي انتقالات، تعرقل المفاوضات حتى الآن.

وتشهد العلاقات بين إدارتي برشلونة وباريس سان جيرمان حالة من التوتر، منذ انتقال البرازيلي نيمار إلى النادي الفرنسي في صيف 2017، مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده مع البارسا.

ويمكن أن تؤدي صفقة كوتينيو إلى انفراجة في العلاقات بين الناديين، مع رغبة نيمار في العودة إلى برشلونة مرة أخرى.