دائرة المرشحين لخلافة فالفيردي تتسع لتصل لستة مدربين.. تعرف عليهم

دائرة المرشحين لخلافة فالفيردي تتسع لتصل لستة مدربين.. تعرف عليهم

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

زادت الضغوط على إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة بعد خسارة لقب كأس إسبانيا أمام فالنسيا قبل يومين، وهي الهزيمة التي جاءت بعد نحو أسبوعين من الخسارة المذلة برباعية نظيفة أمام ليفربول في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا ووداع البطولة.

ورغم الدعم الذي أظهره جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي للمدرب قبل وبعد الخسارة، إلا أن صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية تتوقع رحيله وطرحت عدة أسماء تقود مشروع برشلونة الجديد من على مقاعد البدلاء.

توجد شكوك بشأن مدى استمرارية فالفيردي وما إذا كان الشخص المثالي والمناسب لتنفيذ القرارات الصارمة التي يجب اتخاذها في الفريق، حيث يدور نقاش حاد داخل النادي الكتالوني بشأن مستقبل المدير الفني السابق لأتلتيك بيلباو.

وقد طرحت الصحيفة عدة بدائل لفالفيردي فيما يلي:

رونالد كومان (بطل ويمبلي)

يُعد المدير الفني الهولندي البالغ عمره 56 عامًا بديلًا مناسبًا لقيادة برشلونة ويملك مسيرة طويلة في عالم التدريب، حيث سبق له قيادة فيتيس وأياكس وبنفيكا وأيندهوفن وفالنسيا وألكمار وفيينورد وساوثامبتون وإيفرتون وحاليًا يشغل منصب المدير الفني لمنتخب بلاده.

ويسعى كومان لتتويج مسيرته مع المنتخب بالفوز بلقب النسخة الأولى من دوري الأمم التي ستقام في البرتغال الشهر المقبل.

ويتميز كومان باللعب الهجومي وعدم إهمال الدفاع وشخصية قوية فضلًا عن تاريخه الطويل كلاعب سابق في برشلونة وصاحب هدف التتويج بأول ألقاب النادي لدوري الأبطال في عام 1992 في ويمبلي.

وقد يواجه رونالد ثورة في غرفة الملابس؛ بسبب أسلوبه القوي وسيهتم بالطبع بمواطنه فرانكي دي يونغ وكذلك ماتيس دي ليخت في حال توقيعه.

يحظى كومان باحترام الجماهير ووسائل الإعلام ولا ينسى أحد أنه كان بمثابة تعاقد استراتيجي لمواطنه الراحل يوهان كرويف عندما وصل إلى مقاعد البارسا.

ماسيميليانو أليغري (أثبت خبرته في البطولات الكبرى)

ماسيميليانو أليغري (51 عامًا) غير مرتبط بعقد حاليًا بعد رحيله لتوه عن يوفنتوس بعد خمسة مواسم في تورينو. المدرب الإيطالي ملتزم باللعب الهجومي لكنه قوي أيضًا دفاعيًا وشخصيته قوية مع وسائل الإعلام.

سيطر على نطاق واسع على الدوري الإيطالي بفوزه بخمس بطولات متتالية مع اليوفي، لكنه لم يسبق له الفوز بدوري أبطال أوروبا.

على الرغم من ذلك ، فقد وصل إلى النهائي عام 2015 في برلين الذي خسره أمام برشلونة بقيادة لويس إنريكي (3-1) وعام 2017، عندما خسر أمام ريال مدريد بقيادة زين الدين زيدان (4-1) في كارديف وقبل يوفنتوس قاد ميلان بين عامي 2010 و 2014.

روبرتو مارتينيز (مدرب ناجح)

سبق للمدرب الحالي لبلجيكا (45 عامًا) تدريب ويغان ثم إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز وقاد بلجيكا لاحتلال المركز الثالث في كأس العالم في روسيا.

وعقده ينتهي مع بلجيكا في 30 يونيو/حزيران 2020، كان مرشحًا الصيف الماضي لخلافة زيدان في ريال مدريد ويرتبط بعلاقة جيدة مع المدير العام لبرشلونة بيب سيغورا.

أوناي إيمري

المدير الفني لآرسنال (47 عامًا) يُنظر إليه أيضًا باعتباره أحد المرشحين لتدريب برشلونة لخبرته السابقة في الليغا حيث قاد فالنسيا وذهب إلى سبارتاك موسكو قبل تحقيق أفضل إنجازاته في إشبيلية بالفوز بثلاث بطولات متتالية للدوري الأوروبي (2014 و 2015 و 2016).

بعد الفوز بكافة الألقاب مع باريس سان جيرمان وقع الصيف الماضي لآرسنال الذي تأهل لنهائي الدوري الأوروبي الموسم الحالي، وسيلتقي مع تشيلسي يوم الأربعاء المقبل في باكو.

بدائل أخرى

المدربون الآخرون الذين يمكنهم تلبية رغبة برشلونة هم: إريك تين هاغ المدير الفني لأياكس أمستردام والفرنسي لوران بلان.

ومع ذلك، هذه الخيارات لا تملك الخبرة في أندية النخبة في أوروبا، حيث تين هاغ أقصى نجاحاته كانت مع أياكس ببلوغ قبل نهائي دوري الأبطال هذا الموسم، بينما بلان غير مرتبط بأي فريق منذ سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com