اتهام ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بالفساد ووضعه قيد التحقيق

اتهام ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بالفساد ووضعه قيد التحقيق

المصدر: إرم نيوز ورويترز

قالت وسائل إعلام فرنسية إن السلطات القضائية الفرنسية وضعت القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان قيد التحقيق، بعدما وجهت له تهمًا بالفساد.

وبحسب مصادر قضائية فرنسية فإنه تم توجيه تهم بالفساد لرئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي على خلفية استضافة قطر لبطولة العالم لألعاب القوى.

ونفى الخليفي عبر محاميه الاتهامات الواردة بحقه. وأكد المصدر القضائي لوكالة فرانس برس، معلومات نشرتها صحيفة ”لو باريزيان“ الفرنسية، عن توجيه الاتهام للخليفي بشأن دفعات مشبوهة على هامش ترشيح الدوحة لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2017 التي آلت الى لندن، قبل اختيار العاصمة القطرية لاستضافة مونديال 2019.

وقال مصدر لرويترز إن محققين فرنسيين استجوبوا الخليفي وأحد المقربين منه في مارس آذار فيما يتعلق بعملية التقدم لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2017.

ولم يرد باريس سان جيرمان، الذي أحرز لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم هذا الموسم، بعد على طلب للتعقيب.

 وكشفت تقارير إعلامية فرنسية سابقة عن ملاحقة القطري يوسف العبيدلي رئيس شبكة بي إن سبورتس التلفزيونية ومدير “ بين سبورت “ قضائيًا في فرنسا على خلفية اتهامه بالفساد والرشوة في قضية منح قطر حق تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى.

وبحسب صحيفة ”لوموند“ الفرنسية فإن القضاء الفرنسي الذي يحقق في الموضوع منذ عدة أسابيع قرر توجيه الاتهام للمسؤول القطري في قضية تقديم رشاوى لفائدة عدة مسؤولين في الاتحاد الدولي لألعاب القوى، ومن بينهم الرئيس السابق السنغالي لامين دياك.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان تم توقيف العبيدلي، إذ إن توجيه الاتهام في فرنسا يعني من الناحية القانونية أن القاضي قد يقرر تنفيذ تدابير ملزمة ضد الشخص المعني مثل المراجعة القضائية أو الحبس الاحتياطي، أو وضع المتهم تحت الرقابة بواسطة سوار إلكتروني.

ويعتبر يوسف العبيدلي أحد المقربين من ناصر لخليفي رئيس فريق باريس سان جيرمان، ورجل ثقة أمير قطر، كما يعتبر عضوًا في الهيئة المسيرة للفريق الفرنسي.

كما نصت التحقيقات على اشتراط الشركة القطرية تنظيم الدوحة للبطولة لشراء حقوق النقل التلفزيوني مقابل مبلغ 32،6 مليون دولار وهو ما تم فعلًا؛ إذ اشترت القناة حقوق النقل وتم منح حق التنظيم لقطر.

وكانت ميديا سات كشفت سابقًا عن القضية ومسؤولية اليد اليمنى لناصر الخليفي في قضية تقديم رشاوى وتبييض أموال، من أجل حصول الدوحة على شرف تنظيم بطولة العالم لألعاب القوى، وتم الاستماع لناصر الخليفي في الإطار ذاته.

وبحسب صحيفة ”لوموند“ الفرنسية فقد تم تحويل مبالغ مالية من طرف شركة ”Oryx Qartar Sports Investments “ نحو شركة سنغالية يملكها ابن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق لامين دياك في الفترة ما بين الـ 13 من تشرين الأول / أكتوبر و الـ7 من تشرين الثاني / نوفمبر 2011.

ويشكل اعتقال يوسف العبيدلي ضربة لقناة ”بي إن سبورتس“ ولقطر؛ لكونه اليد اليمنى لناصر الخليفي الذي يعتبر-أيضًا- أحد رجال ثقة أمير قطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com