ماركا: زيدان أظهر وجهًا مغايرًا تمامًا عن ولايته الأولى فاجأ لاعبي ريال مدريد

ماركا: زيدان أظهر وجهًا مغايرًا تمامًا عن ولايته الأولى فاجأ لاعبي ريال مدريد

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ركزت صحيفة ”ماركا“ في تقرير لها، يوم الأربعاء، على الطريقة الجديدة التي تعامل بها الفرنسي زين الدين زيدان بعد عودته لتدريب ريال مدريد، والتي أكدت أن لاعبي الفريق تفاجؤوا بشكل كبير بطريقة تعامله والتي اختلفت كليًّا عن الطريقة السابقة حين درب الفريق موسمين ونصف الموسم وحقق نجاحات كبيرة.

وكان أهم تغيير شهدته طريقة تعامل المدرب الفرنسي ابتعاده عن اللاعبين، حيث فضل البقاء مراقبًا للوضع وإعطاء قرارات للجميع بين السلبي والإيجابي، كما لم يدافع عن لاعبيه هذه المرة حين ساءت النتائج وكان قاسيًا مع بعضهم كحال الويلزي غاريث بيل.

وفضل المدرب الفرنسي الابتعاد عن اللاعبين، حسب الصحيفة، ليتخذ قرارات بشأن مستقبلهم بكل حرية ودون تعاطف لكون الموسم المقبل يحتاج لتغيير كبير.

وصنعت الطريقة بعض خيبة الأمل لدى العديد من اللاعبين، إذ رفض عودة مبكرة للنجم البرازيلي فينسيوس جونيور ولم يمنحه فرصًا كبيرة في نهاية الموسم، كما لم يفهم البعض إعادته للبرازيلي مارسيلو رغم مستواه السيئ وإبعاده للشاب ريغولين الذي قدم مستوى جيدًا وكان يستحق معاملة أفضل.

كما لم تعد المؤتمرات الصحفية مجالًا للدفاع عن لاعبيه وانتقد علانية المقصرين، ورفض الدفاع عن أصحاب المستوى السيئ في عدة لقاءات وحملهم المسؤولية.

وأكدت ”ماركا“ أن اللاعبين الذي مروا بمكتب زيدان عرفوا وجهه الجديد، والذي لم يكن رحيمًا ولا لبقًا في اتخاذ القرارات، إذ إنه أصبح صارمًا في إخبار الجميع وبشفافية بقراره الذي يخص الموسم المقبل.

وبعد 9 أسابيع ونصف الأسبوع من عودته عرف الجميع في غرف الملابس لماذا رحل زيدان عن الفريق في ولايته الأولى، إذ لم يعد المدرب ذاته الذي ساندهم في الفترة الأولى ربما لإحساسه بكونهم خذلوه في موسمه الأخير.

وسيكون ريال مدريد الموسم المقبل فريق زين الدين زيدان الذي سيختاره للدفاع عن أفكاره وسيتحمل المسؤولية مرة أخرى للدفاع عن قراراته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com