دييغو لوبيز عاد لينتقم من ريال مدريد

دييغو لوبيز عاد لينتقم من ريال مدريد

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

”الانتقام هو الطبق الوحيد الذي من الأفضل أن يكون بارداً“، هكذا علقت صحيفة ماركا الإسبانية عن اللقاء المرتقب لحارس ريال مدريد السابق وميلان الحالي دييغو لوبيز، عندما يواجه زملائه السابقين في مباراة ودية تجمع الفريقين في إمارة دبي الليلة.

لوبيز الذي كان حارساً أساسياً في فترة البرتغالي جوزيه مورينيو وأجبر القائد المخضرم إيكر كاسياس على الجلوس خارج الملعب على مقاعد البدلاء، وجد نفسه خارج حسابات الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي عاد للاعتماد على كاسياس فقرر الرحيل إلى ميلان في أغسطس/ آب الماضي.

وستكون مواجهة الليلة هي الأولى له أمام فريقه وزملائه السابقين، وذلك بعدما فضل الصمت بشأن الأسباب الحقيقية لرحيله عن ريال مدريد.

العلاقة بين لوبيز وريال مدريد بدأت جيدة لكنها انتهت بشكل سيء بالنسبة للحارس الإسباني، لقد وجد فرصته للمشاركة أساسياً عندما تعرض كاسياس للإصابة، واعتبر أن حلمه تحقق بحراسة مرمى الفريق الملكي، إلا أن قرار النادي بعدم رحيل كاسياس في نهاية الموسم الماضي وضعه في مأزق فقرر الرحيل إلى ميلان.

بالطبع دييغو لوبيز لن يبحث الليلة عن الانتقام من ريال مدريد، لكنه سيظهر كل ما لديه لإثبات خطأ إدارة النادي الملكي بالتمسك بكاسياس مقابل الاستغناء عنه وإجباره على الرحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com