”الشاحب زيدان“ يخيب الآمال ويثير قلق ريال مدريد قبل الموسم الجديد

”الشاحب زيدان“ يخيب الآمال ويثير قلق ريال مدريد قبل الموسم الجديد

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

أنهى نادي ريال مدريد موسمه الكارثي بهزيمة على أرضه وبين جماهيره أمام ريال بيتيس بهدفين نظيفين، في المرحلة الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، الليغا.

واحتل ريال مدريد المركز الثالث في الليغا، وخرج ”صفر اليدين“ محليًا وأوروبيًا، بعد خسارة الدوري لصالح برشلونة، وخروجه من الكأس أمام البارسا في الدور قبل النهائي، ووداع دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 أمام أياكس أمستردام الهولندي.

وقالت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، إن هناك صيفًا ساخنًا ينتظر ريال مدريد بعد موسم محبط ومخيب للآمال، ولكن القلق يسيطر على جماهير الريال؛ بسبب الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق العائد منذ مارس الماضي، في ولايته الثانية رفقة الميرينغي.

وأضافت الصحيفة، بقولها في تقرير نشرته اليوم الأحد، أن زيدان بدا شاحبًا ومنهكًا خلال الشهرين اللذين قضاهما مع ريال مدريد منذ توليه المسؤولية، خلفًا للأرجنتيني سانتياغو سولاري، الذي تمت إقالته في أعقاب السقوط الأوروبي المدوي أمام أياكس بملعب ”سانتياغو برنابيو“، بعد الهزيمة 1-4.

ومضت تقول: ”قضى زيدان 9 أسابيع ونصف الأسبوع تقريبًا في ريال مدريد خلال ولايته الثانية، حقق 5 انتصارات وخسر 4 مرات وتعادل في مباراتين، وهذه النتائج مثيرة للقلق، ولم تكن على المستوى المتوقع أو المطلوب، حتى وإن كان ريال مدريد قد خسر البطولات قبل قدوم زيدان“.

وتابعت بقولها: ”كانت هناك آمال كبيرة صاحبت عودة زيدان إلى ريال مدريد، ولكن زيزو بدا شاحبًا ومستنزفًا للغاية في تلك الفترة التي قاد فيها الميرينغي“.

وانتقدت ”ماركا“ زيدان على خلفية عدم الدفع باللاعب الويلزي الدولي غاريث بيل في مباراة ريال مدريد وبيتيس اليوم الأحد؛ لمنحه فرصة وداع جماهير البرنابيو.

وقالت: ”من المؤكد أن زيدان لا يريد الاعتماد على بيل، ولكن اللاعب كان يستحق وداعًا أفضل من ذلك، بوصفه أحد نجوم الفريق المتوج بدوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية“.