صحيفة ”سبورت“ الكتالونية تعتذر عن تجاهل فريق النساء في مقابل الاهتمام بغزيزمان‎

صحيفة ”سبورت“ الكتالونية تعتذر عن تجاهل فريق النساء في مقابل الاهتمام بغزيزمان‎

المصدر: فريق التحرير

دافعت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية عن نفسها ضد الانتقادات التي وجهت لها بسبب تخصيص غلافها، يوم السبت، للحديث عن صفقة الفرنسي أنطوان غريزمان، المحتملة لنادي برشلونة، وما يصاحبها من أزمة برفض اللاعبين ضم مهاجم فريق أتلتيكو مدريد السابق.

وقالت الجريدة في بيانها: ”تعرضنا لانتقاد واسع بسبب تخصيص الغلاف لغريزمان وليس فريق برشلونة للسيدات، – نرغب التوضيح بأنه لطالما راهنا على الفريق النسائي، خصصنا غلافًا كاملًا قبل الجميع لهذه الفئة، وعام بعد آخر يصبح الاهتمام أكبر“.

وأضافت: ”نحن في اللحظة الأخيرة قررنا غلاف اليوم عن غريزمان بسبب قيمة المعلومات المذكورة (رفض اللاعبين غريزمان)، مسألة أولويات وما رافقها من تأثير يؤكد أن هذا قرار صحيح“.

وتابعت: ”أما من يشك بمصداقية المعلومات فنريد أن نخبره بأن ألبرت ماسنو (الصحافي المسؤول عن المعلومات) كان من تحدث عن رحيل البرازيلي نيمار داسيلفا عن برشلونة وتعرض لما يحدث الآن“.

وكانت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية، كشفت عن رفض لاعبي فريق برشلونة الإسباني، صفقة غريزمان.

وكان الدولي الفرنسي قد جدد عقده في الصيف الماضي، وقرر البقاء في أتلتيكو مدريد ورفض الانتقال لبرشلونة وبعد عدة أشهر، قرر غريزمان عدم الاستمرار، حيث لم يُعلن عن وجهته حتى الآن وتشير كافة التقارير بأنه سينضم للنادي الكتالوني.

وبحسب الصحيفة، فإن غريزمان لن يكون موضع ترحيب حال قرر النادي ضمه بشكل نهائي، حيث يوجد أكثر من لاعب داخل الفريق لا يريد رؤيته بقميص الفريق.

وأوضحت الصحيفة أنّ السبب وراء ذلك هو فيلم القرار الذي أعلن فيه بالموسم الماضي بقاءه مع أتلتيكو مدريد، بعد توصله لاتفاق مع برشلونة، وكذلك لكونه ليس الصفقة المناسبة للنادي.

وقالت الصحيفة أنّ اللاعبين اتخذوا هذا القرار، وقرروا إرسال رسالة واضحة لجوزيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي، بإنهم لا يريدون أنّ يأتي غريزمان إلى برشلونة.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ اللاعبين غاضبون بشكل كبير من غريزمان بسبب فيلم القرار، حيث يعتبرون أنّ اللاعب الذي يتصرف بتلك الطريقة المهينة مع النادي، لا يستحق ارتداء قميص برشلونة.

ويرى أكثر من لاعب داخل الفريق بأن غريزمان ليس اللاعب الذي بحاجة له النادي الكتالوني في الوقت الحالي، وأعربوا عن رضاهم عن التعاقد مع فرينكي دي يونغ، وماتياس دي ليخت، الذي من المحتمل أنّ ينضم للفريق.

وذكرت الصحيفة أنّ ميسي تحدث مع اللاعبين في غرفة الملابس، وأخبرهم بأنه لم يُخبر النادي برغبته في أنّ يرتدى غريزمان قميص الفريق كما ذكرت بعض وسائل الإعلام في الأيام الماضية.