10 لاعبين على بوابة الخروج من نادي برشلونة.. تعرف عليهم

10 لاعبين على بوابة الخروج من نادي برشلونة.. تعرف عليهم

المصدر: إرم نيوز

قالت تقارير صحفية إسبانية إن الهزيمة المهينة التي تلقاها برشلونة في دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول وخروجه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ستجبر الإدارة الفنية للفريق، على تحمل ثورة أكبر بكثير من المخطط لها في الأصل.

وكشفت صحيفة آس عن أسماء 10 لاعبين باتوا على بوابة الخروج من النادي الإسباني.

بحسب آس اللاعبين العشرة هم ”بواتينغ، موريللو، فيرمايلين، سيلسن، كوتينهو، اومتيتي، مالكوم، راكيتيتش، رافينيا ودينيس“.

ودخل الشك عقل إدارة نادي برشلونة تجاه عدد من اللاعبين بعد الكستوى الذي ظهر عليه الفريق أمام ليفربول في مباراة أنفيلد.

وأصبح كوتينيو وركيتيتش أبرز الأسماء التي سيضحى بها بعد الخروج المهين من دوري أبطال أوروبا.

و كشفت هزيمة برشلونة المفاجئة 4-صفر على ملعب ليفربول والتي تسببت في خروجه من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عن حجم الإخفاق الكبير الذي يعاني منه الفريق الكتالوني في سجل المواجهات خارج ملعبه والذي لا يزال يمثل عائقًا أمام مساعيه في أبرز البطولات الأوروبية التي يرغب في التتويج بها أكثر من أي بطولة أخرى.

وبدا فريق المدرب ارنستو فالفيردي بلا أنياب على ملعب انفيلد وهو ما جعل الفريق يخسر 4-3 في مجموع المباراتين رغم الفوز 3-صفر في مباراة الذهاب في نو كامب وهو ما أعاد إلى الذاكرة أحداث مباراة روما في نسخة الموسم الماضي من البطولة التي خسرها برشلونة أيضًا 3-صفر خارج ملعبه في روما رغم سابق الفوز ذهابا 4-1 ما تسبب في خروج برشلونة من دور الثمانية.

لكن النتيجة في انفيلد كانت أحدث مثال على ما يشعر به الفريق الكتالوني من قلق وتوتر حين يخوض مباريات على أي ملعب في أوروبا خارج نو كامب الذي لم يخسر عليه برشلونة أي مواجهة في آخر 32 مباراة في دوري أبطال أوروبا.

ومنذ آخر مرة توج فيها بلقب دوري الأبطال في 2015 اهتزت شباك برشلونة 17 مرة وسجل أربعة أهداف فقط في تسع مباريات خاضها خارج ملعبه في مراحل خروج المغلوب في البطولة.

وخسر الفريق ست مرات وتعادل مرة واحدة وفاز في مباراتين فقط خارج ملعبه.

ولا يمكن مقارنة هذا بسجل الفريق الذي لا تشوبه شائبة على أرضه أمام المنافسين أنفسهم، حيث حقق برشلونة ثمانية انتصارات في تسع مباريات وتعادل مرة وحيدة وهز الشباك 29 مرة، بينما مني مرماه بخمسة أهداف.

لكن هذا لم يكن كافيًا ليتأهل برشلونة إلى المباراة النهائية الذي يتوق إليها بشدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com