كيف غيّر ليونيل ميسي تاريخ الدوري الإسباني بعد حصد لقبه العاشر مع نادي برشلونة؟ (إنفوغرافيك)

كيف غيّر ليونيل ميسي تاريخ الدوري الإسباني بعد حصد لقبه العاشر مع نادي برشلونة؟ (إنفوغرافيك)

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

بعدما سجل هدف المباراة الوحيد أمام ليفانتي وقيادة برشلونة لإحراز لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني للمرة الـ26، يوم السبت، كتب ليونيل ميسي صفحة جديدة في كتب التاريخ بعدما أصبح أول لاعب من ناديه يحصد اللقب 10 مرات.

وتوج ميسي بلقبه الأول مع برشلونة في 2005 عندما كان عمره 17 عامًا ولم يكن يشارك بانتظام عندما أحرز لقبه الثاني بعد عام واحد.

لكنه كان حاسمًا في الألقاب الثمانية التالية قبل أن يرتدي مع باقي زملائه قمصانًا عليها شعار ”8 من 11.. الاستثنائي يبدو عاديًا“.

وقبل أن يتألق ميسي ويقود تشكيلة بيب غوارديولا لإحراز اللقب في 2009 كان ريال مدريد يملك 31 لقبًا مقابل 18 لبرشلونة.

لكن بفضل ميسي، الذي أحرز هدفه الـ 597 في الدوري ليضمن التتويج باللقب أمام ليفانتي، رفع برشلونة رصيده إلى 26 لقبًا وبات على بعد سبعة ألقاب من ريال مدريد صاحب الرقم القياسي برصيد 33 لقبًا.

ويعتبر ميسي الهداف التاريخي لليغا برصيد 415 هدفًا في 449 لقاء سجل منها 52 ركلة جزاء و14 ركلة حرة مباشرة، 339 هدفًا بقدمه اليسرى و61 هدفًا باليمنى و14 هدفًا بالرأس.

ويسجل ميسي هدفًا كل 89 دقيقة في الليغا ويقدم تمريرة حاسمة كل 221 دقيقة.

لعب ميسي 36023 دقيقة سجل خلالها هدفين في 85 لقاء وهاتريك في 33 لقاء ورباعية في 4 لقاءات، فاز خلالها في 337 لقاء وتعادل 73 مرة وخسر 39 لقاء.

فاز برشلونة رفقة ميسي بـ10 ألقاب في 15 موسمًا بنسبة بلغت 66%، ودون ميسي لم تتجاوز نسبة برشلونة من ألقاب الليغا 26%.

وقال إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة إن ”ميسي هو أساس كل نجاحاتنا“.

”من الواضح أنه منذ وجوده مع برشلونة أحرز النادي العديد من الألقاب وبطولات الدوري. إذا كنت مطالبًا بالحديث عن أهم لاعب فهو يستحق ذلك. إنه يمثل رمزًا لأسلوبنا، وحماسه يدفع الجميع للمضي قدمًا“.

وتولى ميسي شارة قيادة برشلونة في بداية الموسم خلفًا لزميله أندريس إنيستا الذي أحرز لقب الدوري تسع مرات مع النادي. والتحق النجم الأرجنتيني بمجموعة محدودة من اللاعبين المتوجين بلقب الدوري عشر مرات مع فريق واحد في المسابقات المحلية الكبرى بأوروبا.

ويحمل باكو خينتو، لاعب ريال مدريد، الرقم القياسي في الدوري الإسباني برصيد 12 لقبًا، بينما أحرز زميله السابق بيري اللقب عشر مرات.

ويملك رايان غيغز، أسطورة مانشستر يونايتد، الرقم القياسي في عدد ألقاب الدوري المحلي في المسابقات الخمس الكبرى في أوروبا برصيد 13 لقبًا في إنجلترا، ويليه زميله السابق بول سكولز برصيد 11 لقبًا.

وأحرز الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون لقب الدوري الإيطالي 11 مرة مع يوفنتوس رغم واقع تجريد النادي من لقبين في وقت لاحق بسبب فضيحة التلاعب الشهيرة.

وقال جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة: ”ميسي الأفضل في العالم“.

وأضاف: ”شارك في المباراة في وقت متأخر، لكن، عندما يشترك يحسم كل الأمور. هو القائد وهو الساحر“.

مواد مقترحة