حوار.. دعاء عبدالرازق تتحدث عن تجربتها كأول عربية تعمل بمجال الرياضة في إسبانيا – إرم نيوز‬‎

حوار.. دعاء عبدالرازق تتحدث عن تجربتها كأول عربية تعمل بمجال الرياضة في إسبانيا

حوار.. دعاء عبدالرازق تتحدث عن تجربتها كأول عربية تعمل بمجال الرياضة في إسبانيا

المصدر: فريق التحرير

تعد السعودية دعاء عبدالرازق أول سيدة عربية تعمل بمجال الرياضة في إسبانيا، إذ تشغل وظيفة منسقة رياضية في نادي رايو فايكانو لذوي الهمم الذي يشارك حاليًا في الدوري الإسباني المعمول خصيصًا لمن يعانون إعاقة ذهنية تحت مسمى دوري ذوي الهمم.

ونشرت صحيفة ”أس“ الإسبانية حوارًا مع دعاء عبدالرازق، البالغة من العمر 41 عامًا، وجاء فيه:

– ما رأيك في استضافة نادي رايو فايكانو الموسم الجديد من دوري ذوي الهمم لكرة القدم؟

دعاء عبدالرازق:”إنه أمر جميل جدًا بالطبع، ويُظهر مدى النبل الذي يتمتع به نادٍ مثل رايو فايكانو بمؤسساته وأفراده“.

 – ما رأيك بفكرة دوري ذوي الهمم لكرة القدم؟

دعاء عبدالرازق: ”بالطبع هذا الدوري نقطة فاصلة في تاريخ كرة القدم، وكفيل أن يغيّر وجهة نظر الناس نحو رياضة كرة القدم، فلا أحد قد يتخيل أن تقيم دولة دوريًا خاصًا لهؤلاء الفتية الذين يعانون إعاقة ذهنية، لهذا فنحن مستمرون بهذا الصدد، وما زلنا ندعو الجميع للمشاركة، بل نريد من الدول الأوروبية والعربية أن تفعل مثلنا“.

– أرى أن الفكرة ما زالت مستمرة وبكل قوة.

دعاء عبدالرازق:”هذا صحيح، خاصة أن أول موسم شارك فيه 18 فريقًا، وحاليًا وصل عدد الفرق المشاركة إلى 30 فريقًا، كذلك هناك 9 فرق أخرى تريد الانضمام في الموسم أو النسخة القادمة من البطولة“.

– حسنًا، ولكن ما زال فريقا ريال مدريد وبرشلونة لم يشاركا بعد.

دعاء عبدالرازق: ”كل نادٍ لديه ظروفه وقوانينه الخاصة به، ولكن يحدونا أمل كبير أن نراهما قريبًا مشاركين في هذه البطولة التي لابد للجميع من المشاركة فيها“.

– في هذه الحالة دعيني أسألك: ماذا يمثل لكِ هذا الأمر؟

دعاء عبدالرازق:”يمثل لي كل شيء، لقد غيّر حياتي كلها، كنت قبل ذلك أتأثر بأقل القليل، ولكن حاليًا صرت أضع الأمور في حجمها الذي تستحقه، ونحن أحيانًا نشكو من الفراغ، ولا نعلم أننا قد نُسعد من أشياء بسيطة للغاية، وهذا ما صرت عليه حاليًا، حيث أصبحت أشعر بسعادة غامرة من مجرد عناق، أو ابتسامة دافئة، من أحد هؤلاء اللاعبين ذوي الهمم“.

– إذن، حدثيني أكثر عن هؤلاء الشباب.

دعاء عبدالرازق: ”أرى أننا بذلك نصنع لهم تغييرًا كبيرًا في حياتهم، فنحن عندما نراهم نتصرف نحوهم تصرفات أبوية، ونشفق عليهم، ولكن ليس هذا ما يحتاجونه، بل إن لهم الحق مثلنا تمامًا في المشاركة، واللعب، وإثبات أنفسهم“.

– وكيف استطعتِ المجيء هنا إلى نادي رايو فايكانو؟

دعاء عبدالرازق:”أولًا أنا معي شهادة ماجستير في فن الإدارة الرياضية، ومن البداية وأنا أضع نادي رايو فايكانو ضمن مخططاتي، وكانت أول خطوة لي في النادي حينما ساعدت في إدارة شؤون ذوي القدرات الخاصة، ثم كان مشروع هذه البطولة المخصصة لذوي الهمم، ومن ثم شاركنا فيها رغم الصعوبات التي اصطدمنا بها في البداية والتي تجاوزناها بالتعاقد مع أحد الأندية الخاصة بمن يعانون من إعاقة ذهنية“.

– من أين لكِ هذا الشغف الشديد بالرياضة؟

دعاء عبدالرازق:”أساسًا عائلتي عائلة رياضية للغاية، وأبي الذي تُوفِّي وعمري 11 عامًا آنذاك، كان يمارس نوعًا من ألعاب القوى، وعمل أيضًا في وزارة الرياضة، ودائمًا ما كان يقول لي:“في كل مكان تذهبين إليه لابد أن تكون لكِ بصمتك المؤثرة“، وكذلك أنا لعبت كرة القدم لمدة عام كامل، وأيضًا لعبت كرة السلة، والكرة الطائرة، وهي الرياضات التي تحظى باهتمام كبير جدًا من قبل النساء في مصر“.

– هل كان عملك الأول متعلقًا بالرياضة؟

دعاء عبدالرازق:”حينما كنت في الجامعة، صحبت المنتخب الإسباني في كأس العالم للشباب تحت 17 عامًا والذي أُقيم في مصر العام 1997، وتعرفت على تشافي، وكاسياس، وغيرهما من الذين حققوا شهرة كبيرة حاليًا“.

– كم من اللغات تتحدثين، وكم من البلاد عشتي فيها؟

دعاء عبدالرازق: أنا في الأصل ولدت في المملكة العربية السعودية، وعشت في مصر، كما عشت في الإمارات، وجئت إلى إسبانيا بسبب حبي لها، وها قد مر على إقامتي هنا 13 عامًا، لذلك فإنني أتحدث العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، ولكنني على العموم أشعر أنني أنتمي إلى هنا، إلى مدينة فايكاس الإسبانية معقل نادي رايو فايكانو“.

– أراكِ نموذجًا وقدوة للكثير من النساء.

دعاء عبدالرازق:”كلما ذهبت إلى إحدى الدول العربية، أجد دعوات كثيرة هناك لإقامة ندوات أتحدث أنا فيها، وأحكي عن تجربتي، وسعيدة جدًا أنني أساعد غيري من النساء، والكثيرات منهن يملكن القوة، ولكن للأسف لا يملكن الفرصة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com