غياني إنفانتينو يعدد فوائد كأس العالم للأندية الموسعة على قارة آسيا

غياني إنفانتينو يعدد فوائد كأس العالم للأندية الموسعة على قارة آسيا

المصدر: رويترز

قال غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن خطته المثيرة للجدل بخصوص كأس العالم للأندية الموسعة يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في تطوير اللعبة في آسيا رغم معارضة أوروبا لهذا الأمر.

ويرغب إنفانتينو في زيادة عدد الأندية من 7 إلى 24 عندما تنطلق المسابقة بشكلها الجديد في 2021 رغم معارضة رابطة الأندية الأوروبية التي هددت بالمقاطعة.

لكن الرجل السويسري أبلغ الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في كوالالمبور اليوم السبت أن إقامة نسخة موسعة من البطولة سيفيد اللعبة في هذه القارة.

وقال إنفانتينو لممثلي الوفود في الاتحاد الآسيوي المكون من 47 عضوًا: ”سنتحدث مجددًا حول كيفية التطوير والتحسين ولقد قررنا في الاجتماع الأخير لمجلس الفيفا إنشاء نسخة جديدة لكأس العالم للأندية بمشاركة 24 فريقًا منها 3 فرق آسيوية“.

وتابع ”تابعت نهائي دوري أبطال آسيا في طهران وهناك أندية تحمل تقاليد عريقة في آسيا ومن المهم أن تنال الفرصة ومن المهم أن نمنحها فرصة التألق على الصعيد العالمي“.

وأضاف ”لهذا السبب من المهم مواصلة تطوير مسابقاتنا وعلى سبيل المثال كأس العالم للأندية بشكلها الجديد“.

ومن المنتظر أن تشهد كأس العالم للأندية الموسعة، التي ستقام مرة واحدة كل 4 سنوات، مشاركة 8 فرق أوروبية و6 فرق من أمريكا الجنوبية إضافة إلى 3 فرق من كل من آسيا وأفريقيا واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف) إضافة إلى مقعد واحد من أوقيانوسيا.

وتشارك الأندية الآسيوية في كأس العالم للأندية منذ إنشائها في 2000 وبلغ كاشيما أنتلرز الياباني في 2016 والعين الإماراتي العام الماضي نهائي المسابقة. وخسر الفريقان الآسيويان في المرتين أمام ريال مدريد عملاق أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة