هل برشلونة فريق ضعيف بدون ميسي؟

هل برشلونة فريق ضعيف بدون ميسي؟

المصدر: رويترز

جرت الإشادة بالتعادل المثير لبرشلونة مع فياريال 4-4 أمس، باعتبارها مباراة الموسم في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، لكنها أظهرت مدى ضعف متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم كلما قرر إراحة نجمه ليونيل ميسي.

ومع خوض متصدر الترتيب مواجهة أمام أتلتيكو مدريد في الدوري، إضافة لمباراتي دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد في الفترة المقبلة، فإن ارنستو فالفيردي مدرب برشلونة اختار عن وعي وإدراك إراحة لاعبه المميز.

وجلس ميسي على مقاعد البدلاء إلى جانب ايفان راكيتيتش وجيرار بيكيه، وعلى الرغم من أن بداية برشلونة كانت قوية بهدفين مبكرين، إلا أن فياريال عاد بقوة دافعًا فالفيردي للجوء لنجمه الكبير أثناء التعادل 2-2.

وبمجرد نزول ميسي انتزع فياريال تقدمًا مفاجئًا قبل أن يعزز تقدمه بنتيجة 4-2. لكن قائد برشلونة استطاع قيادة عودة الفريق في واقعة ليست الأولى هذا الموسم.

وسدد اللاعب الأرجنتيني ركلة حرة اصطدمت بالقائم قبل أن تسكن الشباك في بداية الوقت المحتسب بدل الضائع، ما مهد الطريق لهدف التعادل للويس سواريز في اللحظات الأخيرة.

وجاء عنوان الصفحة الرئيسية لصحيفة ماركا الإسبانية ممتدحًا ميسي وقائلًا ”كرة القدم لا تصدق“ بينما ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو أن الهدف الذي سجله سواريز قبل النهاية ”يعادل الفوز بلقب الدوري“.

لكن دور ميسي في أحدث انتفاضة لبرشلونة، وهي الثالثة في الدوري هذا الموسم بعد أن تم الدفع به لإنقاذ الفريق من مشكلته، أثار من جديد التساؤل بشأن ما إذا كان برشلونة يعاني من فرط ”الاعتماد على ميسي“.

وقال فالفيردي مدرب برشلونة ”بالطبع فإن الاعتماد على ميسي لايزال قائمًا، وهذا ما كان سيحدث بالنسبة لأي فريق آخر في العالم.

”لكن مع وجوده فإن علينا أن نلعب. أول 15 دقيقة (عندما كان برشلونة متقدمًا 2-صفر) لم نكن بحاجة إليه.

”في آخر 15 دقيقة كنا بحاجة إليه. سنقبل بذلك“.

وبدا كارليس الينا في حالة ذهول من طريقة تنفيذ زميله في الفريق للركلة الحرة قائلًا ”كانت رائعة وكان الهدف مذهلًا. هذه من الأشياء التي يستطيع هو وحده فعلها“.

وكان ميسي يجلس على مقاعد البدلاء أمام أتلتيك بيلباو في سبتمبر أيلول الماضي، لكنه جعل النتيجة 1-1 بعد أن هيأ هدف التعادل قبل النهاية بعد حلوله بديلًا إضافة لإرساله تمريرة مؤثرة وتسجيله لهدف عقب حلوله بديلًا أمام ليجانيس ليقلب التعادل 1-1 إلى انتصار 3-1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com