راموس يرد على أسباب تصويره فيلمًا وثائقيًا في مباراة أياكس.. وشجاره مع رئيس ريال مدريد ومارسيلو

راموس يرد على أسباب تصويره فيلمًا وثائقيًا في مباراة أياكس.. وشجاره مع رئيس ريال مدريد ومارسيلو

المصدر: فريق التحرير

حرص سيرجيو راموس، قائد نادي ريال مدريد، على الرد على كل ما يدور في وسائل الإعلام، أبرزها شجاره مع فلورنتينو بيريز، رئيس النادي، وسر تصويره فيلمًا وثائقيًا خلال مباراة فريقه الأخيرة ضد أياكس بدوري أبطال أوروبا.

وقال راموس، عبر حسابه الشخصي على تويتر: ”بالنسبة للاعبي كرة القدم، ما نحبه هو الرد في أرض الملعب، لكن هذا الموسم لا يجري على هذا النحو، لقد كان تطور الأحداث في الآونة الأخيرة كارثيًا، أنا لا أختفي، نحن لا نختفي.

وأضاف: “ اللاعبون هم الأكثر مسؤولية، وأنا كقائد أكثرهم مسؤولية. لهذا السبب اعتقدت أن أكثر الطرق صدقًا للإجابة على الأسئلة التي تدور حولنا هي مواجهتها مباشرة“.

وشدد: ”هل كانت البطاقة الصفراء في أمستردام خطأ؟ نعم كان خطأ من أعلى إلى أسفل وأعترف بذلك 200%، لماذا قمت بتسجيل الفيلم الوثائقي؟ هناك التزامات جعلتني مضطرًا لذلك، وأنا لم أعتقد حتى أن المباراة يمكن أن تتطور لمثل هذا. كان التسجيل يتناقص مع احداث المباراة“.

وأردف: ”هل هناك جدال مع الرئيس؟ تحدث أشياء داخل غرفة الملابس وحلها يكون هناك. لا توجد مشكلة وفقط هناك مصلحة واحدة للجميع وهي ريال مدريد، هل أعطيت زملائك حديثًا وعتابًا؟ في غرفة الملابس نتحدث دائمًا ونحفّز أنفسنا بطريقة بناءة“.

واستطرد: ”هل تواجهت مع مارسيلو؟ لدينا حالات مشابهة في كل التدريبات. التوتر جزء من العمل، ولكنه مجرد حكاية عابرة من يوم لآخر، مارسيلو مثل الأخ بالنسبة لي“.

”لماذا سافرت إلى بلد الوليد؟ لأنني أردت أن أكون قريبًا وأساند زملائي“.

”هذه الأحداث هي بلا شك نتيجة لموسم مخيب للآمال للغاية، ولكن إذا لم نتوقف عن النجاح فإننا لن نتوقف عن الهزيمة. نحن ملزمون بالاستمرار والعمل والتطور“.

وأتم: ”ودائمًا مع الأخذ في الاعتبار أن بعض المحظوظين فقط يلعبون في ريال مدريد، وسيكونون جزءًا من تاريخه، لكن ريال مدريد كان وسيبقى دائمًا ريال مدريد. لا يوجد اسم صنع وحده هذه الأسطورة، ولكن جميع الأسماء معًا قد كتبوا التاريخ، معًا علينا العمل من أجل المستقبل واستعادة الأسطورة البيضاء من جديد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com