مباراة ريال مدريد وبرشلونة.. راموس يعترف بـ“ضربة“ ميسي.. وبيكيه يوضح سر حركته الاستفزازية (فيديو)

مباراة ريال مدريد وبرشلونة.. راموس يعترف بـ“ضربة“ ميسي.. وبيكيه يوضح سر حركته الاستفزازية (فيديو)

المصدر: محمد ثروت ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

علّق سيرجيو راموس، قائد نادي ريال مدريد، على الاشتباك الذي وقع بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة، في الكلاسيكو الذي أقيم، مساء السبت، على ملعب سانتياغو برنابيو، في المرحلة الـ26 من الدوري الإسباني.

وخسر ريال مدريد أمام برشلونة بهدف نظيف أحرزه الكرواتي إيفان راكيتيتش، في الدقيقة 26 من المبارة، ليرفع البارسا رصيده إلى 60 نقطة، في صدارة المسابقة، مقابل 48 نقطة للملكي في المركز الثالث.

وشهد الشوط الأول من المباراة اشتباكاً بين راموس وميسي، بعد أن وجه الأول ضربة إلى وجه الثاني في لعبة مشتركة، مما أثار غضب ميسي، الذي ثار في وجه راموس، قبل أن يتدخل الحكم أونديانو مايينكو لفضّ الاشتباك بينهما.

وقال راموس، في تصريحات أبرزتها صحيفة ”سبورت“ الإسبانية، عقب المباراة: ”نعم، فقد نال ميسي ضربة سيئة، ولكن الأمر بأكمله كان عفوياً، ولم يكن متعمداً على الإطلاق، لا توجد أي مشاعر سيئة مع ميسي، هذا كل ما حدث“.

وأضاف راموس: ”إنه أمر محزن أننا ابتعدنا بفارق 12 نقطة عن الصدارة، ولكن ريال مدريد سيقاتل حتى النهاية لأن كل شيء ممكن في كرة القدم“.

واعترف راموس بأفضلية برشلونة، وأحقيته في الفوز، وقال: ”كانوا أكثر فعالية، ونحن لم نقدّم المستوى المطلوب، وتقدموا خطوة كبيرة نحو الفوز باللقب“.

وتابع: ”نحن لا نخشى برشلونة، إنهم لا يمثلون كابوساً بالنسبة لنا، لم نستغل الفرص المتاحة لنا، وعلى العكس، فإن المنافس كان أكثر فعالية، فترة الراحة بين المباريات كانت أقل بالنسبة لريال مدريد، ولكن هذا ليس عذرًا، وعلينا أن نوجه التهنئة لبرشلونة على النتيجة“.

بيكيه

من جانبه، أوضح جيراراد بيكيه، مدافع برشلونة، سبب حركته التي استفزت جماهير ريال مدريد، مؤكدًا أنها كانت لسيرجيو راموس ولحكم الـVAr ماتيو لاهوز، الذي لم يتحرك من أجل التدخل بعد ضرب ميسي من قبل قائد ريال مدريد.

وأثناء خروج ميسي من الملعب برفقة بيكيه، واصلت جماهير الريال هتافاتها ضده، ليشير إليهم مدافع البلوغرانا بيده، كأنه يدعوهم لـ“الكف عن الثرثرة“.

وقال بيكيه: ”عملت الحركة مئات المرات كان لصالح طرد راموس ولصديقي الحكم ماتيو لاهوز، الذي كان في تحكيم الفيديو، لم تعجبهم ولست نادمًا عليها كان الإحساس الذي جاءني في تلك اللحظة“.

وأضاف متحدثا عن التحكيم: ”يحتجون دائما عن التحكيم شاهدتم الصور وقمت للحركة من أجل التحدث، والحكام يأخذون قرارات لصالحهم عدة مرات، أردت أن أشعل الجو أكثر“.

وأكد بيكيه أنه يحترم لاعبي ريال مدريد ويملك علاقات جيدة معهم، وأوضح: ”ريال مدريد فريق كبير وسيقاتل حتى النهاية طالما بقوا على قيد الحياة“.

وأكد مدافع برشلونة، أن الليغا لم تحسم، قائلاً: ”لقد كانت ضربة قوية بالنسبة لهم وأصبح الأمر معقدًا أعتقد أنه انتهى، من الجيد الفوز هنا ولن لن يكون مجديًا لو خسرنا أمام رايو فاليكانو السبت“.

وتابع: ”ليس علينا الاحتفال بالليغا فأتلتيكو مدريد لا زال في السباق، صحيح أنه كان أسبوعا حاسمًا، لكننا لم نحسم الليغا نهائيًا“.

وتحدث عن لقطة راموس وميسي واستغل الأمر ليرد على كارفخال، مشددًا: ”كنت على بعد 50 مترًا ولم أرَ أو أسمع شيئًا، رغم كون بعض لاعبي ريال مدريد يسمعون الضربات على بعد 25 مترًا“.

وكان كارفخال قد صرح بعد لقاء ليفانتي، أنه سمع ضرب مدافع ليفانتي لكاسيميرو والتي أعطت ضربة جزاء مثيرة للجدل.

كما سخر حساب برشلونة الرسمي على ”تويتر“ من ريال مدريد، ونشر فيديو لاحتفالات اللاعبين في غرفة الملابس بالفوز على ريال مدريد وهي فيديوهات عادية تنشرها أغلب الفرق التي حققت الفوز أو التأهل على حساباتها وصفحاتها الرسمية، لكن برشلونة أضاف مزيدًا من السخرية على الموضوع، وكتب تعليقًا على الفيديو جاء فيه ”سبق رؤيته، نؤكد لكم أنه ليس نفس فيديو الأربعاء الماضي لكننا نعشق نفس الشيء“.

ولم يتبق أمام ريال مدريد كحال الموسم الماضي سوى دوري أبطال أوروبا، حيث سيواجه أياكس، الثلاثاء المقبل، في إياب دور الـ16 وكان قد فاز ذهابًا 2-1 وتخشى جماهيره أن يؤثر الإرهاق وغياب راموس على لاعبيه ويفقد مسابقة ثالثة في أقل من أسبوع.