الكلاسيكو.. كل ما تريد معرفته عن مباراة ريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا – إرم نيوز‬‎

الكلاسيكو.. كل ما تريد معرفته عن مباراة ريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

الكلاسيكو.. كل ما تريد معرفته عن مباراة ريال مدريد وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة حول العالم إلى ملعب ”سانتياغو برنابيو“ في العاصمة الإسبانية مدريد لمتابعة ”كلاسيكو الأرض“ بين ريال مدريد وضيفه برشلونة في جولة الإياب بدور الأربعة ببطولة كأس ملك إسبانيا.

وفرضت نتيجة التعادل الإيجابي بهدف لكل منهما بين الفريقين بعدما سجل لوكاس فاسكيز هدف التقدم للريال، وتعادل مالكوم للبارسا لتبقى السيناريوهات مفتوحة في جولة الإياب على ملعب برنابيو.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز ملامح كلاسيكو الأرض وحسم المتأهل لنهائي كأس الملك:

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة في تمام الساعة الـ 11:00 بتوقيت مكة المكرمة، الـ10:00 بتوقيت القاهرة، على ملعب ”سانتياغو برنابيو“.

وتذاع المباراة عبر قناتي بي إن سبورتس 1 و3 بصوت المعلق التونسي عصام الشوالي من ملعب اللقاء وأحمد الطيب وحسن العيدروس.

ماذا يقول التاريخ؟

يحمل لقاء الليلة رقم 240 في تاريخ المباريات الرسمية بالكلاسيكو، وفاز برشلونة 93 مرة مقابل 95 مرة للريال و51 تعادلاً.

وعلى صعيد بطولة الكأس، تقابل الفريقان 34 مرة فاز البارسا 14 مرة مقابل 12 للريال و8 تعادلات.. ويبقى الفوز الأكبر في تاريخ الكلاسيكو بنتيجة 11-1 في يونيو 1943 لصالح ريال مدريد.

ويعد الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، هداف لقاءات الكلاسيكو برصيد 26 هدفًا، ولكن هداف لقاءات كلاسيكو الكأس هو سانتياغو برنابيو، مهاجم ريال مدريد الأسبق برصيد 8 أهداف، واللافت أن ميسي لم يسجل أي هدف في مباريات الكأس ضد الريال.

مشوار الفريقين

صعد ريال مدريد بعد أن تخطى عقبة مليلية في دور الـ32 بعد الفوز ذهاباً وإياباً بنتيجة (4-0 ، 6-1) ثم فاز الريال على ليغانيس في دور الـ16 بنتيجة 3-0 ذهاباً وخسر إياباً بهدف نظيف، وتخطى عقبة جيرونا في دور الـ8 بنتيجة 4-2 و3-1.

وتأهل برشلونة بعد أن تجاوز ديبورتيفو ليونسيا في دور الـ32 بنتيجة 1-0 ، 4-1 ثم عبر ليفانتي في دور الـ16 بعد الخسارة ذهاباً بنتيجة 2-1 والفوز إياباً بنتيجة 3-0 ، وفي دور الـ8 خسر برشلونة أمام إشبيلية بنتيجة 2-0 ولكنه فاز إياباً بنتيجة 6-1.

وعلى صعيد بطولة كأس الملك، فاز برشلونة باللقب 30 مرة ولم يغادر الكأس أحضان البارسا في آخر 4 نسخ بينما حصد الريال اللقب 19 مرة آخرها عام 2014.

ريال مدريد والقوة الضاربة

يتسلح ريال مدريد مع مدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري بالقوة الضاربة من نجومه البارزين بجانب حماسة جماهيره، ودوافع إقصاء برشلونة وحرمانه من حلم الثلاثية، بجانب التقدم لنهائي الكأس في خطوة لتحقيق لقب غائب عن أحضان الريال منذ فترة.

ويدرك عشاق الريال أن المهمة ليست سهلة خاصة أن آخر 3 زيارات لبرشلونة إلى ملعب برنابيو شهدت انتصارات للبارسا بنتيجة 3-0 في ديسمبر 2017 وبنتيجة 2-3 في أبريل 2017 و4-0 في نوفمبر 2015 بينما كان آخر انتصار للريال على برشلونة في البرنابيو بنتيجة 3-1 يوم الـ 25 من أكتوبر 2014.

ويراهن سولاري على تناغم مثلث الهجوم بقيادة الفرنسي كريم بنزيما والإسباني لوكاس فاسكيز الجناح الأيمن والجناح الأيسر البرازيلي فينسيوس جونيور.

وأكد حازم إمام، صانع ألعاب أودينيزي الإيطالي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن هذا الثلاثي بدأ الانسجام بقوة، وخاصة أن جونيور ولوكاس يملكان السرعة ويجيدان الالتزام بالدور الدفاعي أيضاً، مع تألق بنزيما أخيراً وتسجيله 4 أهداف في كأس الملك.

وأضاف إمام، أن قوة خط وسط ريال مدريد بالثلاثي المتفاهم توني كروس ولوكا مودريتش وكاسيميرو تجعل الأمور صعبة في خط الوسط، كما أن سولاري يجيد الاحتفاظ بورقة مميزة بخبرات كبيرة مثل غاريث بيل القادر على قلب الموازين.

ويقود الدفاع النجم سيرجيو راموس وبجواره رافايل فاران مع الظهير الأيمن داني كارفخال والصاعد سيرجيو ريغيليون في الجبهة اليسرى مع الحارس تيبو كورتوا.

برشلونة وصحوة ميسي

يراهن برشلونة على صحوة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي قاد الفريق لعبور إشبيلية بالدوري في عقر داره بنتيجة 4-2 وسجل ”هاتريك“ كما أن ميسي يتحفز لإنهاء عقدة التسجيل في كلاسيكو الكأس، بخلاف أن المدرب إرنستو فالفيردي يحلم بعبور الريال واستكمال الطريق نحو الكأس لرسم حلم الثلاثية هذا الموسم.

يغيب رافينيا عن برشلونة بجانب الحارس غاسبر سيليسين، ويعتمد فالفيري على حارسه الألماني مارك تير شتيجن وأمامه ثنائي قلب الدفاع المخضرم صامويل اومتيتي النجم الفرنسي، والإسباني جيرارد بيكيه مع الظهير الأيمن نيسلون سيميدو لإيقاف انطلاقات جونيور والظهير الأيسر جوردي ألبا أحد أهم مفاتيح لعب البارسا.

ويقود خط الوسط سيرجيو بوسكيتس وبجواره إيفان راكيتيتش وأرتور فيدال، مع مثلث الهجوم الذي يضم ضلعين مهمين وواضحين، هما: ليونيل ميسي ولويس سواريز، وربما يكون الضلع الثالث فيليب كوتينيو أو عثمان ديمبيلي أو مالكوم.

ويرى حازم إمام، أن تألق ميسي يضع الريال تحت ضغط؛ لأنه يعطي ثقة مضاعفة للاعبي برشلونة، بجانب أن الفريق الكتالوني يملك أسلحة هجومية على رأسها انطلاقات الظهير الأيسر ألبا بجانب قوة سواريز كرأس حربة.

وأضاف: ”برشلونة يملك منظومة دفاعية مرتبة وقوية بوجود بوسكيتس كلاعب ارتكاز، وأيضاً خبرة بيكيه وأومتيتي مع سرعة سيميدو وخبرة فيدال في خط الوسط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com