إجراءات تأديبية ضد سيرجيو راموس بعد تعمد حصوله على إنذار في مباراة ريال مدريد وأياكس – إرم نيوز‬‎

إجراءات تأديبية ضد سيرجيو راموس بعد تعمد حصوله على إنذار في مباراة ريال مدريد وأياكس

إجراءات تأديبية ضد سيرجيو راموس بعد تعمد حصوله على إنذار في مباراة ريال مدريد وأياكس

المصدر: فريق التحرير

كشف تقارير صحفية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ”يويفا“ قرر إصدار إجراءات تأديبية للأخلاقيات ضد سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، بعد اعترافه بتعمد الحصول على إنذار في دوري أبطال أوروبا ضد أياكس أمستردام.

وأشارت التقارير إلى أنه سيتم معاقبة اللاعب وفقًا للمادة 55 من الإجراءات التأديبية الصادرة عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي تتضمن، اتهامات ضد لاعب ريال مدريد لتلقي بطاقة صفراء عن قصد.. وسيعلن الاتحاد الأوروبي عن قراره النهائي، يوم الخميس المقبل.

وأكدت التقارير أنّ ”يويفا“ سيفرض عقوبات إضافية على قائد ”الميرنغي“ لتلقيه البطاقة عن قصد، وسيخضع لجلسة لسماع أقواله في تلك القضية، يوم الخميس.

”يويفا“ قد أعلن الجمعة الماضية، معاقبة جوفيري كوندوبيا، لاعب وسط فالنسيا، بحرمانه من المشاركة مع ”الخفافيش“ لثلاث مباريات في الدوري الأوروبي، بعدما تعمد الحصول على بطاقة صفراء في مواجهة سلتيك الاسكتلندي.

ويواجه راموس نفس مصير لاعب فالنسيا.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أعلن فتح ”تحقيق تأديبي“ بحق قائد ريال مدريد الإسباني، على خلفية البطاقة الصفراء التي نالها خلال المباراة ضد المضيف أياكس أمستردام في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وكان راموس قد نفى أن يكون قد تعمد نيل البطاقة ليغيب عن مباراة الإياب، وتفادي احتمال نيل بطاقة في المباراة المقبلة، مما كان سيؤدي إلى إيقافه عن المشاركة في ذهاب ربع النهائي بحال تأهل فريقه.

وأتى هذا النفي بعد تصريحات لمح فيها الدولي الإسباني إلى تعمده الحصول على البطاقة، وهو أمر دفع الاتحاد الأوروبي في حالات سابقة، لمعاقبة اللاعبين بالإيقاف مباراتين بدلا من مباراة واحدة.

وأعلن الاتحاد القاري فتح ”تحقيق تأديبي مرتبط بالتصريحات التي أدلى بها لاعب ريال مدريد سيرخيو راموس“.

وحصل راموس على البطاقة الصفراء خلال المباراة التي انتهت بفوز فريقه المتوج بلقب المسابقة القارية في المواسم الثلاثة الأخيرة، بنتيجة 2-1 على مضيفه الهولندي، مما منحه أفضلية العبور إلى الدور ربع النهائي، نظرا لكونه سيخوض مباراة الإياب على ملعبه ”سانتياغو برنابيو“.

ودخل قلب الدفاع مباراة فريقه وفي رصيده بطاقتين صفراوين من مباريات سابقة، مما يعني أن البطاقة الثالثة ستؤدي إلى إيقافه لمباراة واحدة.

حصل راموس على البطاقة قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة بعد عرقلة قاسية بحق مهاجم أياكس الدنماركي كاسبر دولبرغ، وبعدما كان زميله ماركو أسنسيو قد سجل الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 87.

ولمح راموس بداية إلى تعمده الحصول على البطاقة ليغيب عن مباراة الإياب، بدلا من المخاطرة بنيلها في المباراة المقبلة والغياب عن ذهاب الدور ربع النهائي.

وقال راموس بعد المباراة: ”صراحة وبالنظر إلى النتيجة، سأكون كاذبا إذا قلت أنني لم أفكر بالموضوع“، مضيفا ”هذا ليس للتقليل من شأن الخصم، لكن أحيانا ثمة وقت قصير لاتخاذ القرارات، وهذا ما قمت به“.

لكن بعد نحو ساعة من ذلك، بدا أن راموس يسعى للتراجع عما أدلى به، إذ كتب في حسابه على ”تويتر“: ”أريد أن أوضح أنني لم أتعمد نيل البطاقة (الصفراء)، كما لم أفعل ذلك ضد روما الإيطالي في المباراة السابقة في دوري الأبطال (في إطار دور المجموعات)“.

وأضاف: ”سأدعم (زملائي) من المدرجات كمشجع على أمل المشاركة في ربع النهائي“.

وتصبح البطاقات الصفراء المكتسبة في المسابقة لاغية بعد ربع النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com