تألق ليونيل ميسي واحتفال غاريث بيل المثير أبرز ملامح الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني – إرم نيوز‬‎

تألق ليونيل ميسي واحتفال غاريث بيل المثير أبرز ملامح الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني

تألق ليونيل ميسي واحتفال غاريث بيل المثير أبرز ملامح الجولة الـ 25 من الدوري الإسباني

المصدر: رويترز

كان الأسبوع الـ25 في الدوري الإسباني مفعمًا بالإثارة وقدم ميسي عرضًا جديدًا رائعًا في فوز برشلونة المثير على إشبيلية، بينما أثارت تقنية حكم الفيديو المساعد جدلًا في فوز ريال مدريد على ليفانتي بسبب ركلتي جزاء.

وفيما يلي أبرز 5 نقاط من الجولة 25 بالدوري الإسباني

1. ريال مدريد يستفيد من تقنية حكم الفيديو المساعد
لم يغب الجدل عن حالات اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد في الدوري الإسباني هذا الموسم، وكثيرًا ما انتقد ريال مدريد هذه التقنية في السابق، لكن الفريق لن يوجه سهام انتقاداته لتلك التقنية هذه المرة، بعد أن استفاد من قرارين مهمين احتسبا لصالحه.

وربما لم يكن هناك الكثير من الجدل بشأن ركلة الجزاء الأولى التي احتسبت لصالح ريال مدريد بعد لمسة يد ضد إنيس باردي، لكن ركلة الجزاء الثانية هي التي كانت محل جدل حتى أن صحيفة ”أس“ الرياضية الصادرة في مدريد، وصفتها في صفحتها الأولى بأنها ”مشكوك فيها“.

وسقط كاسيميرو داخل المنطقة بشكل مسرحي بعد احتكاك بسيط من شيخ دوكوري لاعب ليفانتي البديل. وأظهرت الإعادة أن اللاعب القادم من ساحل العاج لم يحتك مع لاعب وسط ريال مدريد، لكن الفريق المسؤول عن تقنية حكم الفيديو المساعد لم يؤكد وجود دليل يكفي لإلغاء قرار احتساب ركلة الجزاء.

2. بيل لا يحتفل
وتصدى غاريث بيل -الذي شارك بديلًا- للركلة، وخدع حارس ليفانتي وأسكن الكرة الشباك، لكنه رفض الاحتفال بالهدف وأبعد زملاءه الذين حاولوا تهنئته.

وتكهن كثيرون أن يكون ما حدث من جانب المهاجم الويلزي نوعًا من إظهار الامتعاض بسبب بقائه بين البدلاء في آخر مباراتين في الدوري، من جانب المدرب سانتياغو سولاري، الذي حاول بدوره التقليل من أهمية ما جرى.

وسرعان ما بادرت وسائل إعلام إسبانية لانتقاد تصرفات بيل، وسيكون على سولاري اتخاذ قرار صعب بشأن تشكيلة فريقه التي سيخوض بها مباراتي قمة متتاليتين أمام الغريم برشلونة في كأس ملك إسبانيا الأربعاء المقبل، ثم في الدوري مطلع الأسبوع المقبل.

3. الأستاذ ميسي
على فريق إشبيلية أن يتعجب ويسأل نفسه ما الذي فعله الفريق لاستفزاز ليونيل ميسي بهذا الشكل؟ فميسي قدّم أروع عروضه خلال مسيرته الكروية أمام الفريق الأندلسي الذي كان الضحية المفضلة للاعب الأرجنتيني.

وقبل مواجهة الأحد الماضي بين الفريقين هز ميسي شباك أشبيلية 33 مرة في 36 مباراة. وقدّم ميسي أداءً رائعًا وأحرز ثلاثية وصنع الهدف الرابع، ليساعد برشلونة في العودة من التأخر بهدفين ليفوز 4/2، ويحافظ على فارق النقاط السبع في صدارة الترتيب عن أقرب مطارديه.

4. موراتا يهز الشباك أخيرًا
منذ انضمامه لأتلتيكو مدريد في يناير الماضي سجل الفارو موراتا مرتين بطريقة رائعة، لكن تقنية حكم الفيديو المساعد ألغت الهدفين، وهو ما دفع ببعض المعلقين لإثارة شكوك بشأن جدوى عودة اللاعب لصفوف الفريق الذي كان يلعب فيه أيام صباه.

لكن اللاعب أسكت الجميع بالهدف الأول الذي أحرزه في شباك فياريال أمس الأحد بتسديدة مباشرة بالقدم اليسرى سكنت الشباك.

واحتفل اللاعب الدولي الإسباني بالهدف بطريقة ساخرة أبهجت جماهير أتلتيكو مدريد، التي شهدت أول انتصار يحققه فريقها على فياريال في 8 مباريات منذ 2015.

5. إنجاز مشابه لفالنسيا
أحبط فالنسيا بقيادة المدرب مارسيلينو جمهور الفريق هذا الموسم، خاصة في مباراة أمس الأحد، وكان فالنسيا متقدمًا على ليغانيس صاحب الأرض بهدف، وبدا مسيطرًا على مجريات الأمور قبل أن تهتز شباكه في الدقيقة 89 وتنتهي المباراة بالتعادل.

ومن الملفت للنظر أن يكون هذا هو التعادل رقم 15 في 25 مباراة هذا الموسم، وخسر فالنسيا 4 مرات فقط، في حين خسر ريال مدريد صاحب المركز الثالث 7 مرات، لكن إخفاق الفريق في تحقيق انتصارات، دفع بهم إلى المركز التاسع، مبتعدًا بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الرابع، وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com