قرض من بنك أمريكي يثير الشكوك في نادي برشلونة

قرض من بنك أمريكي يثير الشكوك في نادي برشلونة

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”البايس“ الإسبانية، أن نادي برشلونة حصل على قرض من أحد البنوك في الولايات المتحدة الأمريكية، بلغت قيمته 140 مليون يورو، وهو ما يثير الشكوك حول الحالة المالية للفريق.

وحسب الصحيفة، فالفريق الكتالوني غيَّر سياسته في الحصول على قروض ولجأ للولايات المتحدة الأمريكية لكونه حصل على القرض دون ضمانات وبنسبة فائدة قليلة بلغت 1.5% على 5 سنوات.

وكانت الجمعية العمومية للفريق منعت الإدارة من أخذ قروض تتجاوز 10% من الإيرادات التي بلغت 960 مليون يورو، لكنَّ الإدارة لجأت للولايات المتحدة الأمريكية، وقامت بعمليتين منذ تشرين الأول/أكتوبر من السنة الماضية.

وحسب الصحيفة، فالإدارة أكدت أنَّ الوضع المالي للفريق جيّد، لكنّها لجأت لهذه العملية لتغطية عدة مصاريف وأهمها الصفقات الجديدة.

وتمكَّن برشلونة من التعاقد مع الهولندي فرانكي دي يونغ من أياكس مقابل 75 مليون يورو و11 مليون يورو كمتغيرات كما يستعد لصفقات جديدة.

وكان المرشح للرئاسة فيكتور فونتي دقَّ ناقوس الخطر في برشلونة، وأكد أن الفريق لا يسير بشكل جيّد مِن جِهة إيراداته مقابل مصاريفه، موضحًا: ”المصاريف أكثر من الإيرادات ويجب بيع لاعبين ليتمكن الفريق من تحقيق التوازن، إنها قنبلة مؤجّلة التفجير في الفريق“.

واعتبر فونتي أن ديون الفريق ترتفع بشكل كبير، مشدّدًا: ”أنها أكبر مما يوضحه مجلس الإدارة“، وطالبهم بالشفافية في قضية القروض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com