توقف سلسلة برشلونة وتألق فينيسيوس جونيور أبرز ملامح الجولة الـ 22 من الدوري الإسباني

توقف سلسلة برشلونة وتألق فينيسيوس جونيور أبرز ملامح الجولة الـ 22 من الدوري الإسباني

توقفت سلسلة من 8 انتصارات متتالية لبرشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني، بتعادله 2/2 مع فالنسيا، بينما خسر أتلتيكو مدريد 1/0 على ملعب ريال بيتيس، فيما حقق ريال مدريد انتصاره الرابع على التوالي بالفوز 3/0 على الافيس.

وفيما يلي أبرز ملامح منافسات الجولة الـ 22 من الدوري الإسباني:

1. تألق غاليغو المتأخر يمنح ويسكا بريقًا من الأمل

قبل عام واحد كان إنريك غاليغو يلعب في صفوف أكستريمادورا في دوري الدرجة الثالثة، ويقترب من نهاية مسيرة جيدة كمهاجم شبه محترف.

لكن اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا هز الشباك لأول مرة في دوري الأضواء، يوم الجمعة الماضي، عندما سجل الهدف الأول لفريقه الجديد ويسكا في الفوز 4/0 على ريال بلد الوليد، وهو الانتصار الذي منح متذيل الترتيب فرصة القتال للنجاة من الهبوط.

وقال فرانشيسكو، مدرب ويسكا، عن غاليغو الذي عمل سائق شاحنة وعامل بناء حتى بلوغه 27 عامًا: ”منحنا أشياء كنا نفتقدها ونحتاجها، ولهذا بذلنا جهدًا كبيرًا لضمه لصفوف الفريق وسعداء بذلك“.

2. مدرب سابق ومشاكل معتادة في فياريال

لم يكن الأمر مفاجئًا حينما أقال فياريال مدربه السابق خابي كاييخا، في ديسمبر الماضي، ليعيّن لويس غارسيا بلازا بدلًا منه من أجل تجنب الهبوط.

ولأن الفريق لم يتطور مستواه وواصل نتائجه المتراجعة مع المدرب الجديد، اتخذ فياريال، الذي تأهل لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا 2006، خطوة غير معتادة بإعادة كاييخا مجددًا بعد 50 يومًا فقط من إقالته.

لكن سرعان ما عادت للأذهان أسباب انفصال النادي عن كاييخا من قبل، عندما فرط فياريال في تقدمه 2/0 أمام إسبانيول لتنتهي المباراة بالتعادل 2/2، أمس الأحد، ليحتل فياريال المركز قبل الأخير في ترتيب المسابقة.

3. موراتا يعاني من أجل تخفيف العبء عن غريزمان

لم يعد سرًا أن أتلتيكو مدريد أصبح يعتمد بشكل كبير على جهود مهاجمه الفرنسي أنطوان غريزمان.

وجاء قرار ضم ألفارو موراتا، الذي بدأ مسيرته في صفوف المنافس المحلي ريال مدريد وظهر بشكل باهت مع تشيلسي، غير متوقع من أجل زيادة الفعالية الهجومية لأتلتيكو مدريد.

وافتقد المهاجم الإسباني الثقة في ظهوره الأول مع فريقه الجديد أمام ريال بيتيس، الذي ألحق بأتلتيكو مدريد أول هزيمة في الدوري خلال 5 شهور.

ورغم الخسارة ظل أتلتيكو مدريد في المركز الثاني، لكنه تأخر بفارق 6 نقاط عن برشلونة المتصدر.

4. بيل يتراجع أمام تألق فينيسيوس

عاد غاريث بيل لصفوف ريال مدريد، أمس الأحد، بعد غياب لمدة شهر للإصابة. لكن بدا أن جماهير الفريق عثرت على بطل جديد في الفوز 3/0 على الافيس.

ففي الوقت الذي واجه بيل صيحات استهجان من الجماهير؛ بسبب عدم تألقه خلال اللقاء وعدم إبداء أي رغبة للقيام بدور دفاعي، تلقى البرازيلي فينيسيوس جونيور تشجيعًا كبيرًا لدوره الحاسم في الفوز وإحراز الهدف الثاني.

5. قلق مارسيلينو من ميسي يقل بعد الإصابة

كان فالنسيا منظمًا ومنضبطًا ومتماسكًا ونجح في التعادل 2/2 مع برشلونة في كامب نو. لكن ذلك لم يوقف خطورة ليونيل ميسي الذي سجل ثنائية ليعوض تأخر فريقه بهدفين.

لكن الشيء الوحيد الذي منع ميسي من قيادة برشلونة للفوز كانت إصابته التي دفعته لتلقي العلاج.

وقال مارسيلينو مدرب فالنسيا: ”كانت هناك لحظة واحدة لم أعانِ خلالها، حينما كان ميسي يتلقى العلاج“.