برشلونة يعتمد على صحوة كوتينيو في اختبار صعب ضد فالنسيا بالدوري الإسباني

برشلونة يعتمد على صحوة كوتينيو في اختبار صعب ضد فالنسيا بالدوري الإسباني

المصدر: رويترز

منذ انضم فيليبي كوتينيو إلى برشلونة، قبل نحو عام، عاش لاعب الوسط البرازيلي فترات متذبذبة مع متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وانتقل كوتينيو من ليفربول مقابل 142 مليون جنيه إسترليني، في أغلى صفقة في تاريخ برشلونة، لكي يكون أفضل تعويض على المدى الطويل للنجم الاسباني أندريس إنيستا.

لكن كوتينيو عجز عن تكرار مستوياته المميزة بالدوري الإنجليزي الممتاز في كامب نو وتراجع دوره أمام منافسه عثمان ديمبلي القادم في صفقة أخرى باهظة.

ومع إصابة اللاعب الفرنسي تزايد الضغط على كوتينيو، لكنه نجح أخيرًا في إظهار لمحات من قدراته الحقيقية.

وسجل كوتينيو هدفين في الفوز الساحق 6-1 على إشبيلية في كأس الملك، وقدم أفضل أداء له بقميص الفريق الكتالوني، وسيتطلع للحفاظ على هذا المستوى في الدوري عند زيارة فالنسيا الذي تأهل أيضًا للمربع الذهبي.

وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة عن كوتينيو: ”إنه شجاع ويسعى دائمًا لتجربة أشياء والمخاطرة، وأتمنى أن يمنحه هذا الأداء ثقة أكبر“.

وأضاف: ”سنلعب الآن مباراة ضد فريق خاض مواجهة شرسة حقًا في الكأس، ويوجد قليل من الوقت للتعافي. يجب أن أختار تشكيلة تحقق النقاط الثلاث، ونعرف أننا سنلعب مباراة أخرى في الأسبوع القادم“.

وقضى فالنسيا نصف موسم محبطًا، لكنه حقق أربعة انتصارات في خمس مباريات بجميع المسابقات، تتضمن الفوز في الوقت بدل الضائع على خيتافي في الكأس، ليصعد للمركز السابع في الدوري.

وسيلتقي ريال مدريد صاحب المركز الثالث، الذي يبتعد بفارق عشر نقاط خلف المتصدر برشلونة، مع ضيفه ألافيس الخامس في جدول الترتيب، يوم الأحد، ومن المنتظر أن يلعب غاريث بيل الذي عاد من الإصابة مطلع الأسبوع بجوار كريم بنزيما في الهجوم.

لكن تظل الشكوك قائمة بشأن مستقبل لاعب الوسط إيسكو والظهير الأيسر مارسيلو؛ في ظل عدم إتاحة الكثير من دقائق اللعب لهما منذ وصول المدرب سانتياغو سولاري.

ومن المتوقع أن يخوض ألفارو موراتا مهاجم تشيلسي السابق مباراته الأولى مع أتلتيكو مدريد عندما يزور ريال بيتيس، يوم الأحد، كما يلتقي ريال سوسيداد مع أتلتيك بيلباو في قمة بإقليم الباسك، بعد غد السبت.