الاتحاد الاسباني يرفض إلغاء إنذار ميسي في لقاء فالنسيا

الاتحاد الاسباني يرفض إلغاء إنذار ميسي في لقاء فالنسيا

رفض الاتحاد الإسباني لكرة القدم الأربعاء، الالتماس الذي تقدم به نادي برشلونة لإلغاء الإنذار الذي حصل عليه لاعبه ليونيل ميسي عقب إلقاء قارورة مياه بلاستيكية على رأسه في المباراة التي فاز فيها الفريق على منافسه فالنسيا 1-0 ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى.

وكان ميسي يحتفل بهدف فريقه الذي جاء في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع مع بقية زملائه عند راية الركلة الركنية على استاد ميستايا عندما تم إلقاء القارورة من المدرجات.

وتم فحص ميسي من قبل الطاقم الطبي للفريق عقب صفارة النهاية ولم يبدو عليه أي إصابة وأشار بأنه على ما يرام أثناء خروجه من الملعب.

وأكدت لجنة المسابقات بالاتحاد الاسباني للعبة ما حدث في بيانها الذي نشر على موقع الاتحاد المحلي الأربعاء، رافضة في الوقت ذاته التماس برشلونة الذي تقدم به النادي أمس.

وقال الحكم في تقريره عن المباراة إنه أنذر اللاعب “لأنه تأخر في العودة إلى نصف ملعب فريقه عقب تسجيل الهدف بنية إضاعة الوقت.”

وتعهد فالنسيا بفرض حظر مدى الحياة على دخول إستاده على المشجع الذي ألقى بالقارورة على ميسي فور التعرف عليه والتأكد من هويته.

وانتهت المباراة التي أقيمت ضمن الجولة 13 بفوز برشلونة 1-0 ليحتل المركز الثاني في الترتيب برصيد 31 نقطة متخلفا بفارق نقطتين عن ريال مدريد المتصدر والذي فاز على ملقة 2-1 السبت الماضي.