ريال مدريد يواجه أزمة بسبب غاريث بيل

ريال مدريد يواجه أزمة بسبب غاريث بيل

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

صوت البرلمان البريطاني ضد اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو الاتفاق الذي كان من ضمن بنوده مناقشة وضعية المواطنين البريطانيين في البلدان الأوروبية والبريطانيين في أوروبا.

ورغم رفض البرلمان، فقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتم فعليًا 29 آذار / مارس 2019 وهو ما يجعل من اللاعبين البريطانيين في الأندية الأوروبية مشكلة؛ لكونهم سيصبحون لاعبين أجانب.

ويبقى الويلزي غاريث بيل من أبرز الحالات التي سيخلفها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؛ لكونه أحد أبرز النجوم حاليًا في أوروبا ويلعب في ريال مدريد.

وبخروج بريطانيا يصبح غاريث بيل لاعبًا أجنبيًا في ريال مدريد ويؤثر وضعه على البرازيلي فينسيوس جونيور الوافد الجديد على الفريق.

ويملك ريال مدريد 3 أجانب هم البرازيليان كاسيميرو وفينسيوس جونيور، والأوروغوياني فالفيردي، وسيصبح غاريث بيل رابع الأجانب في نيسان / أبريل القادم.

ولا يؤثر الوضع على ريال مدريد في كأس الملك، حيث يسمح الاتحاد الإسباني بمشاركة عدد غير محدد من الأجانب، لكن في الدوري الإسباني سيضطر ريال مدريد للتخلي عن البرازيلي فينسيوس جونيور وإعادته للفريق الثاني.

ويبقى الحل في يد البرازيلي كاسيميرو الذي تقدم بطلب الحصول على الجنسية الإسبانية، وقد يحصل عليها في الأسابيع القادمة، لكن مكانه كان محجوزًا لبرازيلي آخر هو الشاب رودريغو الذي سيلتحق بالفريق في الصيف القادم.

ويحتاج أيضًا غاريث بيل لرخصة عمل من الحكومة الإسبانية للعب في إسبانيا، وهو إجراء بإمكانه الحصول عليه عبر عقد عمل أو شراء منزل لا يقل ثمنه عن 500 ألف يورو.

ولن يكون ريال مدريد الوحيد في إسبانيا المعني بقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ففريق جرونا بدوره يتوفر على الإنجليزي باتريك روبيرتس المعار ما مانشستر سيتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com