لماذا أصبح كوتينيو يمثل أزمة في نادي برشلونة؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا أصبح كوتينيو يمثل أزمة في نادي برشلونة؟

لماذا أصبح كوتينيو يمثل أزمة في نادي برشلونة؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

فشل النجم البرازيلي فيليب كوتينيو في اللقاءات الأخيرة برفقة نادي برشلونة في التسجيل أو منح تمريرة حاسمة، دفع عدة تقارير إعلامية بوصفه بالمشكلة الجديدة في الفريق الكاتالوني، بعد أزمة الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي.

وذكرت صحيفة ”آ س“، أن النجم البرازيلي لعب في الشهرين الماضيين 203 دقائق فقط برفقة برشلونة، رغم أنه غاب عن لقاءين بسبب الإصابة، لكنه شارك في 5 لقاءات كأساسي أو بديل.

ولم يسجل كوتينيو أو يعطي تمريرة حاسمة خلال اللقاءات الخمسة، حيث شارك أساسيًّا أمام رايو فاليكانو وفياريال وكان بديلًا خلال لقاءات إسبانيول وليفانتي وسيلتا فيغو، كما لم يستفد أيضًا من لقاءات دوري أبطال أوروبا أمام آيندهوفن الهولندي وتوتنهام الإنجليزي، حيث شارك أساسيًّا.

وترك كوتينيو مكانه الأساسي في التشكيل لصالح الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي، الذي عاش بدوره مشاكل التأخر عن التدريبات لكنه عاد بقوة وتمكن من فرض نفسه أساسيًّا ضمن ثلاثي الهجوم برفقة ليونيل ميسي ولويس سواريز.

وكلفت صفقة كوتينيو من ليفربول 120 مليون يورو زائد 40 مليونا متغيرات، وهي أغلى صفقة في تاريخ الفريق متقدما على زميله عثمان ديمبلي، الذي تكلف صفقته حوالي 140 مليون يورو.

وأصبح أغلى لاعبين في تاريخ برشلونة يتنافسان على مركز أساسي واحد في الفريق، في ظل رغبة المدرب الإسباني إيرنيستو فالفيردي في تعزيز وسط الميدان بـ3 لاعبين حيث غالبا ما يشارك بوسكيتش وإيفان راكيتيش كأساسيين، ويتناوب كل من التشيلي أرتورو فيدال والبرازيلي أرثر على المركز الثالث، وينافسهما الشاب ألينا.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن فالفيردي لم يعد أمامه حل ثالث بإشراك اللاعبين فهو مطالب بالاختيار بينهما للعب أساسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com