هل تبالغ جماهير ريال مدريد في الشعور بالتشاؤم؟ – إرم نيوز‬‎

هل تبالغ جماهير ريال مدريد في الشعور بالتشاؤم؟

هل تبالغ جماهير ريال مدريد في الشعور بالتشاؤم؟

المصدر: رويترز

يجب أن يتحلى ريال مدريد بالتفاؤل مع انتصاره في تسع مباريات بين 11 قادها المدرب سانتياغو سولاري؛ عقب إقالة يولن لوبتيغي، لكن جماهيره ووسائل إعلام إسبانية تشعر باللامبالاة قبل بدء بطل أوروبا مشوار الدفاع عن لقب كأس العالم للأندية لكرة القدم في أبوظبي.

وشهد 55 ألف متفرج فقط فوز الفريق أمس السبت، على رايو فايكانو 1-صفر في الدوري المحلي رغم أن ملعب سانتياغو برنابيو يتسع إلى نحو 81 ألف متفرج، كما أنها قمة محلية والأخيرة للفريق في العام الحالي.

وذكرت صحفية موندو ديبورتيفو أن هذا الحضور الجماهيري المتواضع لم يكن الأول حيث سجل ريال مدريد خلال الموسم الحالي أسوأ متوسط للحضور الجماهيري منذ موسم 2001-2002.

وشاهدت الجماهير التي حضرت المباراة انتصارًا صعبًا، وأطلقت صيحات استهجان ضد اللاعبين عندما تصدى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لفرصتين قرب النهاية ليمنع رايو فايكانو، الذي يصارع الهبوط، من إدراك التعادل.

وتلقى رايو هزيمة مذلة 10-2 في آخر زيارة له لملعب سانتياغو برنابيو في 2015.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية ”الجماهير مستاءة من الفريق“.

وقالت صحيفة آس اليومية ”فريق ريال مدريد ممل“ وذلك بعد ثاني انتصار صعب لفريق سولاري عقب فوزه الأسبوع الماضي 1-صفر على ويسكا متذيل الترتيب، والذي صمد خلاله أيضًا أمام سلسلة من الهجمات قرب النهاية.

وجاء انتصار الأمس الباهت عقب ثلاثة أيام من الخسارة 3-صفر في سانتياغو برنابيو أمام تشسكا موسكو في دوري أبطال أوروبا والتي دفعت الجماهير لاطلاق المزيد من صيحات الاستهجان.

وكانت هذه أكبر خسارة لبطل أوروبا على أرضه رغم تأهل الفريق إلى مرحلة خروج المغلوب وتصدر مجموعته.

وقال ماركوس يورينتي لاعب وسط ريال مدريد إنه يشعر بالرضا مع زملائه عن الأداء مؤخرًا، وأكد أنه حدث تطور في الفريق وحث الجماهير على إظهار مساندتهم للفريق بدلًا من زيادة الضغط على اللاعبين.

وأضاف ”بالطبع يمكننا تطوير الأداء لكن داخل غرفة خلع الملابس نحن سعداء. لا أتفق مع صيحات الاستهجان؛ لأنها تضعفنا وأفضل أن تهتف الجماهير لنا بدلًا من الهجوم علينا.

”هذا ريال مدريد والجماهير اعتادت على انتصارنا طوال الوقت، وعندما لا تسير الأمور على ما يرام تضعنا تحت ضغط يساعد في بعض الأحيان، لكنّي أرى أنه من الأفضل أن تهتف لنا بدلًا من ذلك“.

في المقابل قلل المدرب سولاري من مخاوف الجماهير، وقال إن الفريق ظهر بشكل جيد.

وأضاف المدرب الأرجنتيني الذي يحتل فريقه المركز الرابع في الدوري ”كنت سعيدًا للغاية بالمساندة الجماهيرية خلال المباراة. وقفوا إلى جوارنا خلال اللقاء ورد فعلهم على الفرصة الأخيرة كان طبيعيًا.

”نشعر بأننا نؤدي بشكل جيد للغاية وانتصرنا في تسع من 11 مباراة، ويجب أن نقلص الفارق مع أندية المقدمة. تصدرنا مجموعتنا في دوري الأبطال ولا زلنا ننافس في كأس الملك، وسنشارك في بطولة ستسعد جماهير ريال مدريد للغاية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com