هل انتهت خطط إقامة مباريات الدوري الإسباني خارج البلاد؟

هل انتهت خطط إقامة مباريات الدوري الإسباني خارج البلاد؟

تعهد الدوري الإسباني لكرة القدم بالحفاظ على استراتيجيته طويلة الأمد، والمتعلقة بإقامة مباريات خارج إسبانيا؛ بعد أن تعثرت خطط إقامة لقاء برشلونة مع جيرونا في يناير كانون الثاني في ميامي عقب قرار حامل اللقب سحب دعمه للمباراة.

وبعد اجتماع لمجلس إدارته أمس الإثنين، سحب برشلونة دعمه للمباراة ”بعد ملاحظة الافتقار للتوافق المحيط بالاقتراح“ وهو ما وضع حدًا لقصة طويلة بدأت عندما تقدم الدوري الإسباني بطلب لنقل المباراة من كتالونيا إلى فلوريدا في سبتمبر أيلول.

وأقرت رابطة الدوري الإسباني بأن المباراة، التي كانت مقررة يوم 26 يناير كانون الثاني، لا يمكن إقامتها خارج البلاد لكنها تعهدت بمواصلة المعركة القانونية مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وهو أكبر معارضي الخطة.

وقالت رابطة الدوري الإسباني في بيان ”نأسف لإحباط جماهيرنا في الولايات المتحدة، وسنعمل في أسرع وقت ممكن من أجل إقامة مباراة رسمية في الدوري في الولايات المتحدة، مثل مباريات مسابقات الدوري الكبيرة الأخرى في أمريكا الشمالية التي تقام خارج الحدود“.

وأضافت ”سيواصل الدوري الإسباني خططه حتى يمكن إقامة مباراة رسمية خارج إسبانيا. الدوري الإسباني مقتنع بأن الاتحاد الإسباني لكرة القدم لا يتصرف وفقًا للقانون“.

وقالت رابطة الدوري الإسباني أيضًا إن انسحاب برشلونة لن يؤثر على اتفاق مدته 15 عامًا مع شركة الترفيه ريليفنت سبورتس للترويج لكرة القدم الإسبانية في أمريكا الشمالية.

وفي الشهر الماضي، رفعت رابطة الدوري الإسباني دعوى قضائية في المحاكم الإسبانية ضد الاتحاد، الذي رفض طلب الرابطة بنقل المباراة للولايات المتحدة، ويعارض رئيسه لويس روبيالس بشدة خطط رابطة الدوري.

وأبلغ خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني الصحفيين اليوم الثلاثاء، بأنه يتفهم قرار برشلونة، مضيفًا أن رابطة الدوري لن تتراجع عن خططها المستقبلية.

وقال ”لا أرى أن قرار برشلونة خيانة. بالطبع كنت سأحب اللعب يوم 26 يناير، لكن يجب تهنئة الناديين على السماح لنا بالوصول لهذه النقطة؛ لأن هذا سيساعدنا في المستقبل“.

وأضاف ”هذا ليس نصرًا لروبيالس؛ لأن كل ما حدث هو أن الطلب تم سحبه، لكن الرغبة في اللعب خارج إسبانيا لا تزال موجودة“.

بينما قال جيرونا إنه قبل قرار برشلونة بسحب دعمه لإقامة المباراة في الولايات المتحدة، لكنه يواصل مساندته لفكرة اللعب خارج البلاد.

ويأتي سحب برشلونة لدعمه بعد يوم واحد من إياب نهائي كأس ليبرتادوريس بين ريفر بليت وبوكا جونيورز، وهو اللقاء الذي نُقل من بوينس أيرس إلى استاد سانتياغو برنابيو في مدريد؛ بعد تأجيل المباراة الأصلية بسبب عنف الجماهير في الأرجنتين.

لكن جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا)، الذي عارض خطط الدوري الإسباني، ذكر أن نهائي أمريكا الجنوبية نُقل بسبب ظروف استثنائية وأن هذا لا ينذر بإقامة مباريات نهائية أخرى في مناطق مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com