“كامب نو” ينتفض ضد الرئيس في ليلة ميسي

“كامب نو” ينتفض ضد الرئيس في ليلة ميسي

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

تعرض رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو والمدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا لانتقادات جماهير “كامب نو” خلال مباراة برشلونة وإشبيلية التي حطم فيها ليونيل ميسي الرقم القياسي لأكثر لاعب تسجيلاً في الدوري الإسباني على مر التاريخ.

وسجل النجم الأرجنتيني رقماً قياسياً جديداً لهدافي الليغا عبر العصور بعدما هز الشباك ثلاث مرات ليقود فريقه لاكتساح ضيفه إشبيلية 5-1 ويرفع رصيده إلى 253 هدفاً يوم السبت، متجاوزاً الرقم السابق المسجل باسم تيلمو زارا مهاجم أتلتيك بيلباو الذي سجل 251 هدفاً أخرها عام 1955.

وسجل زارا رقمه القياسي في 277 مباراة بينما احتاج ميسي قائد منتخب الأرجنتين – الذي كان عمره 17 عاماً عندما أحرز هدفه الأول في الليغا في مايو/ آيار 2005 – إلى 289 مباراة ليرفع رصيده إلى 253 هدفاً.

وخلال الاحتفال بميسي عقب المباراة بعض فيديو للأهداف على شاشة الاستاد، وصفق الجمهور بحرارة لكل لاعبي برشلونة، أمثال تشابي هيرنانديز وأندريس إنييستا وسيرجي بوسكيتس أثناء ظهورهم على الشاشة، وكانت هتافات الاستهجان هي السائدة عندما ظهر بارتوميو وزوبيزاريتا.

جماهير “كامب نو” بهذا التصرف كانت تعبر عن رأيها بحرية تامة للسياسة التي يتبعها بارتوميو وزوبيزاريتا خاصة فيما يتعلق بالدعوى القضائية ضد الرئيس السابق خوان لابورتا وزملائه في مجلس الإدارة السابق، وعدم إجراءات انتخابات بعد استقالة ساندرو روسيل.

لكن هل سيوثر هذا الاستقبال العدائي للثنائي الكتالوني على قرار بارتوميو بعدم إجراء الانتخابات حتى عام 2016، خاصة في ظل تقليل رئيس برشلونة من هذه الانتقادات قائلاً: “برشلونة ناد ديمقراطي والمشجعين لديهم الحق في التعبير عن آرائهم، فهناك الكثير من المشاكل في الوقت الراهن، مع الفيفا، والإجراءات القانونية، والضريبية وهذا يفسر أصوات الاستهجان”.

تصريح بارتوميو يفسر إصراراه على التمسك بليونيل ميسي رغم إعلان النجم الكبير عن رغبته في الرحيل، حيث إنه في حال رحيل ميسي ستزيد الانتقادات ضد مجلس الإدارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع