ديمبلي ”الحاسم“ يحظى بإشادة فالفيردي بعد تعادل برشلونة مع أتلتيكو مدريد

ديمبلي ”الحاسم“ يحظى بإشادة فالفيردي بعد تعادل برشلونة مع أتلتيكو مدريد

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

أشاد إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، بالجناح عثمان ديمبلي، بعدما سجل هدفًا في الدقيقة 90 خلال التعادل 1-1 مع أتلتيكو مدريد في عقر داره ليحافظ حامل اللقب على صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني، يوم السبت.

وشارك ديمبلي، الذي يواجه انتقادات؛ بسبب تصرفات غير احترافية في الأسابيع الأخيرة، بديلًا وسدد كرة منخفضة غيرت اتجاهها لتسكن شباك الحارس يان أوبلاك قبل النهاية.

وأبلغ فالفيردي مؤتمرًا صحافيًّا: ”إنه لاعب رائع، ويملك موهبة كبيرة من بينها إحراز الأهداف كما تشاهدون“.

وتابع: ”كلام وسائل الإعلام عنه زاد عن الحد. لم نضمه للتشكيلة في المباراة السابقة (أمام ريال بيتيس)، لكنه لاعب يحتاج إلى أن نساعده ليرد الجميل للفريق. نتوقع منه الكثير لأنه يملك موهبة كبيرة“.

ورغم معاناة ديمبلي ومن بينها الإصابات التي طاردته في موسمه الأول مع العملاق الكتالوني بعد الانضمام في 2017 مقابل 147 مليون يورو (166.7 مليون دولار) بديلًا لنيمار فإن الدولي الفرنسي الفائز مع بلاده بكأس العالم في روسيا أثبت قدراته هذا الموسم.

وسجل هدفًا حاسمًا ليقود برشلونة للفوز 2-1 على إشبيلية في كأس السوبر الإسبانية، كما أحرز هدف المباراة الوحيد أمام ريال بلدالوليد في بداية الموسم بالدوري.

وهز شباك ريال سوسيداد ورايو فايكانو ليساعد برشلونة على تحقيق انتصارين صعبين، كما جاء هدفه في مرمى أتلتيكو ليحرم المنافس بقيادة المدرب دييغو سيميوني من فرصة تخطي برشلونة في الترتيب.

وأخفق برشلونة في اختراق دفاعات أتلتيكو خلال المباراة التي لم تشهد أي تسديدة على المرمى حتى كسر دييغو كوستا حالة الجمود ووضع أتلتيكو في المقدمة من ضربة رأس في الدقيقة 77 بعد ركلة ركنية نفذها أنطوان غريزمان في أول محاولة على المرمى خلال القمة.

وقال فالفيردي: ”استحوذنا كثيرًا على الكرة. سجلوا هدفهم من أول ركلة ركنية لهم في اللقاء. لكل فريق أسلوبه“.

وتابع: ”هدفنا كان السيطرة على المباراة، واللعب في منطقتهم، لكنهم خبراء في هذا الأمر، وتحينوا الفرصة ولعبوا على الهجمة المرتدة“.

وأضاف متحدثًا عن الصراع بشأن لقب الليغا: ”لا أعرف من هو منافسنا الرئيس على اللقب، لكن أتلتيكو مدريد مرشح لكل الألقاب ليغا وكأس الملك ودوري الأبطال، فهو فريق يدافع بشكل رائع“.

ونفى سيميوني، مدرب أتلتيكو، الذي يحتل المركز الثاني متأخرًا بنقطة عن برشلونة البطل أن يكون فريقه لعب من أجل التعادل.

وقال سيميوني: ”من الذي لعب على التعادل؟ من قال ذلك. ربما يكون هذا رأيك.

”أشعر بالرضا عن فريقي. بذلوا جهدًا كبيرًا. وجّهت الشكر للاعبين عقب المباراة“.