بعد الفوز وديًّا على البوسنة.. لويس إنريكي يرسم ملامح مستقبل المنتخب الإسباني

بعد الفوز وديًّا على البوسنة.. لويس إنريكي يرسم ملامح مستقبل المنتخب الإسباني
Soccer Football - International Friendly - Spain v Bosnia and Herzegovina - Gran Canaria Stadium, Las Palmas, Spain - November 18, 2018 Spain's Brais Mendez celebrates scoring their first goal with Mario Hermoso and Jose Gaya REUTERS/Santiago Ferrero

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

فاز المنتخب الإسباني على البوسنة 1-0 في لقاء ودي، سجله اللاعب الشاب برايس مينديز في الدقيقة 78، مساء الأحد، في لقاء استغله المدرب لويس إنريكي لإشراك تشكيلة شابة، كان نجم ريال مدريد إيسكو أكبر عناصرها وقائدها الفعلي على أرض الملعب.

ومنذ الـ30 من آذار/مارس 2005 حين أشرك لويس أراغونيس تشكيلة شابة أمام صربيا في تصفيات كأس العالم، لم يشهد منتخب إسبانيا تشكيلة شابة كالتي واجهت البوسنة.

وكان معدل أعمار اللاعبين على أرضية الملعب 24 سنة و71 يومًا، أكبرهم إيسكو لاعب ريال مدريد البالغ 26 عامًا و6 أشهر و25 يومًا، وأصغرهم زميله في ريال مدريد داني سيبايوس البالغ 22 عامًا و3 أشهر و11 يومًا.

وضمت التشكيلة أيضًا الحارس كابا والمدافعون جوني وغايا وهيرموسو ولورينتي ولاعبي الوسط رودري وسيبايوس وإيسكو، والمهاجمون موراتا وأسيتسيو وسوسو.

وأصبح إيسكو ثاني قائد أقل مشاركة مع المنتخب الإسباني، برصيد 35 لقاء دوليًّا، منذ فيرناندو توريس في 2005، والذي حمل شارة القيادة برصيد 20 لقاء دوليًّا و21 عامًا فقط.

وفضل إنريكي منح الفرصة للشباب خلال لقاء البوسنة بعد تبخر حلم لعب نهائي دوري الأمم الأوروبية نتيجة فوز إنجلترا على كرواتيا 2-1.

وحتى على مستوى التغييرات شارك برايس مينديز مسجل الهدف، البالغ 21 عامًا، وبابلو فورناليس البالغ 22 عامًا، والحارس باو لوبيز 23 عامًا، فيما يبلغ عمر المهاجم رودريغو مورينيو 27 عامًا وسيزار أزبيليكويتا 29 عامًا.

ولم يشرك إنريكي أمام البوسنة سوى لاعبين من التشكيل الأساسي الذي واجه كرواتيا وهما سيبايوس وإيسكو، لاعبا ريال مدريد، فيما غاب بقية اللاعبين عن اللقاء.

وتلقى المدرب الإسباني دعم الاتحاد الإسباني لكرة القدم، رغم عدم التأهل لنهائيات دوري الأمم الأوروبية، إذ قال لويس روبياليس: ”هناك إشراك عدد من اللاعبين الشباب، المدرب يملك كل ثقتنا في عمله فيما يخص دعوة لاعبين شباب وإشراكهم وكل ما يعمله، له كل ثقتنا“.

موراتا

إلى ذلك، أضاع ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، فرصة سهلة خلال لقاء المنتخبين الإسباني والبوسني الودي، مساء الأحد.

وأشرك لويس إنريكي مهاجم تشيلسي أساسيًّا في اللقاء، قبل أن يترك مكانه لرودريغو مورينيو في الدقيقة 63.

وجاءت الفرصة السهلة بعد تسديدة من نجم ريال مدريد الشاب ماركو أسينسيو ردها الحارس لتجد موراتا أمام مرمى فارغًا؛ لكنه سددها خارج المرمى.

وأضاع المهاجم الإسباني عدة فرص سهلة برفقة تشيلسي رغم كون المدرب الإيطالي ساري منحه الفرصة كمهاجم أساسي على حساب الفرنسي أوليفيه جيرو.

ويفكر تشيلسي في التعاقد مع مهاجم في فترة الانتقالات الشتوية، والتي قد تشهد خروج المهاجم الفرنسي من الفريق بحثًا عن دقائق أكثر فيما قد يعود موراتا لدكة البدلاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com