”القميص الأغلى في الرياضة العالمية“.. ريال مدريد يوقع صفقة القرن مع ”أديداس“

”القميص الأغلى في الرياضة العالمية“.. ريال مدريد يوقع صفقة القرن مع ”أديداس“
Soccer Football - La Liga Santander - Real Madrid v Real Valladolid - Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - November 3, 2018 Real Madrid players pose for a team group photo before the match REUTERS/Juan Medina

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

وسط الأزمات الرياضية في ريال مدريد وتراجع النتائج مما أدى إلى إقالة يولين لوبتيغي من منصبه، إلا أن النادي رغم ذلك، حقق أرباحًا كبيرة أكثر من أي وقت مضى.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، أن ريال مدريد جدد عقد رعايته مع شركة ”أديداس“ الألمانية لصناعة الملابس والمستلزمات الرياضية مقابل 1100 مليون يورو لتصبح الصفقة الأغلى في مجال التسويق الرياضي في أوروبا، والذي وصفته بأنه ”عقد القرن“، حيث بات قميص ريال مدريد الأغلى في الرياضة العالمية.

ومع دخل مضمون كل سنة يبلغ 110 ملايين يورو، وآخر متغير يعتمد على ترويج القميص سيرتفع هذا الرقم إلى 150 مليون يورو سنويًا، ويتجاوز المبلغ الحالي الذي يحصل عليه النادي من أديداس وقدره 52 مليون يورو.

وفي مقارنة مع شركة ”نايكي“ الأمريكية التي تدفع ألف مليون دولار لأندية الدوري الأمريكي للمحترفين لكرة السلة NBA وعددها 21 ناديًا، يحصل كل منها على 11 مليون يورو في الموسم لمدة ثماني سنوات، وهو المبلغ نفسه الذي يحصل عليه ريال مدريد من أديداس في العقد الجديد.

وأحد رعاة ريال مدريد وعددهم 16 أبرز صفقة مع النادي في سبتمبر/أيلول 2017 وهو ”طيران الإمارات، يدفع بموجبها 70 مليون يورو سنويًا مقابل 55 مليون يورو يدفعها راكوتن لبرشلونة وشيفروليه إلى مانشستر يونايتد.

علاقة ممتدة

وتمتد العلاقة بين أديداس وريال مدريد منذ العام 1998، على الرغم من أن النادي كان يرتدي القمصان نفسها العام 1981 وهو العام الذي شهد أول موسم يرتدي فيه النادي قميصًا ترعاه إحدى الشركات.

ويعمل قسم التسويق في النادي لعدة سنوات مع شركة أديداس لإبرام الصفقة، وكانت هناك اختلافات كبيرة في الرأي في بعض الأحيان.

وشعر ريال مدريد أن مكانته الحالية في اللعبة لم تعد تنعكس على الصفقة السابقة مع العقود التي تستمر عادة لمدة حوالي عشر سنوات، الأمر الذي دفعه لاستغلال انتصاراته في دوري أبطال أوروبا لصالحه.

وسعت علامات أخرى مثل نايكي وأندر أرمور للتعاقد مع ريال مدريد وإزاحة ”أديداس“، لكن الشركة الألمانية فعلت كل ما بوسعها للاحتفاظ بالنادي الملكي.

وكانت هناك في الآونة الأخيرة تغييرات مثل انتقال آرسنال من بوما إلى أديداس، وهناك شائعات بأن مانشستر سيتي قد يتغير من نايكي إلى بوما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com