هل يصلح سولاري ما أفسد لوبتيغي في ريال مدريد؟ – إرم نيوز‬‎

هل يصلح سولاري ما أفسد لوبتيغي في ريال مدريد؟

هل يصلح سولاري ما أفسد لوبتيغي في ريال مدريد؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

تعيش جماهير نادي ريال مدريد الإسباني حالة من الغضب تجاه الفريق الكروي، بعد الهزيمة المذلة بخمسة أهداف مقابل هدف أمام مضيفه برشلونة في ملعب ”كامب نو“ في الجولة العاشرة للدوري الإسباني.

وأطاحت خماسية الكلاسيكو بالمدير الفني جولين لوبتيغي بعد تجربة قصيرة شهدت نتائج كارثية لريال مدريد، وتم تعيين النجم سانتياغو سولاري مديرًا فنيًّا مؤقتًا للفريق لحين التعاقد مع مدرب جديد.

ومع ارتباط ريال مدريد بمواجهة أخرى بالدوري يوم السبت المقبل، وقبلها مباراة في كأس الملك أمام مليلة غدًا الأربعاء، بات السؤال هل يستطيع سولاري إصلاح ما أفسده لوبتيغي في ريال مدريد؟ وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

لم الشمل وعودة الثقة

أصبحت المهمة الأولى بالنسبة للمدرب سولاري هي لم الشمل وعودة الثقة بالنسبة للاعبي ريال مدريد والجماهير، خاصة أن الفترة الماضية كانت عصيبة على الفريق.

ويبدو أن سولاري سيلجأ إلى العامل النفسي بشكل أكبر للسيطرة على الفريق، وإعادة تأهيله نفسيًّا قبل التفكير في أي أمور أخرى داخل المستطيل الأخضر.

السيطرة على غرفة الملابس

وتبقى المهمة الثانية والأصعب بالنسبة للمدرب سولاري في إصلاح مسيرة ريال مدريد بعد تجربة لوبتيغي المريرة، السيطرة على غرفة خلع الملابس.

ويعاني ريال مدريد بشكل واضح من أزمات داخلية بسبب ضعف شخصية لوبتيغي، وهو ما عبَّر عنه صراحة قائد الفريق سيرجيو راموس بعد خماسية الكلاسيكو بتصريحاته التي أكد فيها أن الاحترام لا يشترى ويجب السيطرة على غرفة الملابس أولًا من جانب المدرب.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، لإرم نيوز أن لوبتيغي من المدربين أصحاب الشخصية الضعيفة وهو أمر واضح على أداء الريال وضعف سيطرته على الفريق.

وأضاف: ”سولاري رغم أنه مدرب مؤقت ولكنه يجب أن يتحدث مع نجوم الريال الصغار والكبار ويلم شملهم ويفرض أسلوبه داخل الملعب وفي غرفة الملابس تحديدًا؛ لأن الفريق يحتاج إلى تركيز الجميع وليس المشادات والخلافات“.

إصلاح أخطاء الدفاع

يعاني ريال مدريد من أخطاء دفاعية واضحة في مباريات الموسم الحالي على عكس ما كان يحدث في المواسم الثلاثة الأخيرة في تجربته مع المدرب الفرنسي السابق زين الدين زيدان.

يحتاج سولاري للتركيز على علاج هذه المشاكل الدفاعية، ولو من خلال تعديل طريقة اللعب أو إجراء تغييرات على مستوى الأفراد في التشكيلة المدريدية؛ كي يتجنب المزيد من المشاكل الدفاعية.

أزمة الفاعلية

ولكن الاختبار الأصعب أمام سولاري يتمثل في أزمة الفاعلية على المرمى والعجز المدريدي عن صناعة الفرص واستغلالها بالشكل المطلوب.

ويحتاج ريال مدريد لحلول أكبر من عمق الملعب، خاصة أن الفريق يعاني بشكل واضح على مستوى رأس الحربة، مع إضاعة الفرنسي كريم بنزيما للعديد من الفرص السهلة أمام مرمى المنافسين.

واستعان سولاري بأفضل مساعدي زيدان وأبرز أعمدة نجاحه مع ريال مدريد؛ المدرب المساعد سانتياغو سانشيز، والمعد البدني البارز بينتوس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com