لماذا فشل لوبتيغي مع ريال مدريد؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا فشل لوبتيغي مع ريال مدريد؟

لماذا فشل لوبتيغي مع ريال مدريد؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

أقال ريال مدريد مدربه جوليان لوبتيغي بعد بداية موسم سيئة، إذ تكبَّد الفريق 4 هزائم في الدوري الإسباني آخرها كانت قاسية أمام برشلونة في الكلاسيكو وهزيمة في دوري أبطال أوروبا أمام سيسكا موسكو وخسر السوبر الأوروبي أمام جاره أتلتيكو مدريد في بداية الموسم.

وبدأ لوبتيغي مشواره في ريال مدريد بهزيمة في السوبر الأوروبي أمام الجار أتلتيكو مدريد وأنهاه بهزيمة في الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي برشلونة لتكون كل الظروف مواتية لإقالته من منصبه رغم الآمال الكبيرة التي كانت معقودة عليه من طرف الإدارة واللاعبين والجماهير؛ لكونه مدربًا نجح برفقة المنتخبات الوطنية في إسبانيا.

وحمل بيان إدارة ريال مدريد المدرب جوليان لوبتيغي المسؤولية في تراجع نتائج الفريق واعتبرها غير موازية لما يملكه الفريق من لاعبين، لكن عدة استفتاءات نظمتها مواقع وصحف إسبانية لا تعتبره المسؤول الأول عن الوضعية الحالية.

وفشل لوبتيغي في ريال مدريد لعدة أسباب..

رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

فقد المدرب الإسباني لاعبًا ونجمًا كبيرًا قبل بداية مشواره الرسمي في الفريق، بعدما قرَّر البرتغالي كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي والنجم الأول، الرحيل نحو يوفنتوس في مفاجأة كبيرة في الصيف الماضي.

واعتبر أغلب المتتبعين والمحللين أن رحيل النجم البرتغالي أضرَّ كثيرًا بريال مدريد؛ لكونه لاعبًا كان يسجل 50 هدفًا كل موسم، بالإضافة لكونه قائدًا في الملعب وخارجه، ويملك تأثيرًا قويًّا في نتائج الفريق في المواسم السابقة ونجمًا يخيف كل المنافسين.

إدارة ريال مدريد

رفض فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد تعويض النجم البرتغالي ولم يدخل سوق الانتقالات رغم حصوله على 100 مليون يورو من صفقة رونالدو.

وكان ريال مدريد في حاجة لقلب هجوم قناص ومدافع أوسط جيد ويملك خبرة ولاعب وسط بديل لكاسيميرو، لكن الإدارة لم تدخل السوق ولم ترسل إشارات قوية للاعبين عبَّروا عن رغبتهم في اللعب للفريق أبرزهم البلجيكي إدين هازارد.

تراجع مستوى لوكا مودريتش وإعارة ماتيو كوفاسيتش

رفضت إدارة ريال مدريد السماح للنجم الكرواتي بالرحيل رغم أنَّه عبّر عن رغبة كبيرة في الانتقال نحو إنتر ميلان، وتشبثت بلاعب لكونه مرشحًا للفوز بالألقاب الفردية.

وظهر جليًّا أن مستوى لوكا مودريتش هذا الموسم متراجع بشكل كبير ولم يقدّم حتى 50 في المائة من مستواه؛ ما أثر على مردود وسط ميدان ريال مدريد بشكل واضح.

ولم تكتف إدارة ريال مدريد بالتشبث بلوكا مودريتش بل أيضًا أعارت مواطنه ماتيو كوفاسيتش لتشيلسي وهو لاعب قدم تحت قيادة زيدان مستوى جيدًا في وسط الميدان، بالإضافة لكونه صغيرًا في السن ويعتبر أفضل من يعوض مواطنه.

تراجع مستوى عدة لاعبين

لم يكن لوكا مودريتش الوحيد الذي تراجع مستواه في ريال مدريد فالمدافع الفرنسي رافائيل فاران ارتكب عدة أخطاء ساهمت في هزائم الفريق كما أن الألماني توني كروس لم ينسجم مع دوره الجديد برفقة لوبتيغي، بينما قدم ماركو أسينسيو الشاب الواعد مستوى أقل من المتوسط.

ولم يستطع الويلزي غاريث بيل تعويض رحيل رونالدو وظهر بشكل واضح أنه لا يرقى لمستوى النجومية كما قال المدرب الأرجنتيني خورخي فالدانو.

وتبقى أكبر علامات الاستفهام في ريال مدريد، تشبث الإدارة بالمهاجم الفرنسي كريم بنزيما بعد رحيل رونالدو رغم كون مستواه غير مستقر وأهدافه قليلة بالمقارنة بالفرص التي يحصل عليها.

الإصابات

لم يَسلم ريال مدريد في بداية الموسم من الإصابات، إذ تعرَّض عدة لاعبين لإصابات أبعدتهم عن الملاعب وأغلبهم من العناصر الأساسية كداني كارفخال ومارسيلو وفاران وغاريث بيل وإيسكو وبنزيمة وأودريوزولا.

كما غاب في بداية الموسم المدافع خيسوس فابيخو بسبب الإصابة ولم يلعب أي دقيقة برفقة الفريق هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com