(الكلاسيكو) برشلونة ضد ريال مدريد.. 4 أفكار تطارد فالفيردي لتعويض غياب ميسي – إرم نيوز‬‎

(الكلاسيكو) برشلونة ضد ريال مدريد.. 4 أفكار تطارد فالفيردي لتعويض غياب ميسي

(الكلاسيكو) برشلونة ضد ريال مدريد.. 4 أفكار تطارد فالفيردي لتعويض غياب ميسي

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب جمهور نادي برشلونة الإسباني ظهور الفريق الكتالوني في مباراة الكلاسيكو، مساء اليوم الأحد، أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في الجولة العاشرة للدوري في غياب النجم الأبرز الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ولا شك أن التساؤل الأبرز لدى جماهير برشلونة يتعلق بأفكار المدرب إرنستو فالفيردي، لتعويض غياب النجم ميسي لإصابته بكسر في اليد، سواء على المستوى التكتيكي أو الفردي خاصة أن برشلونة سيخوض الكلاسيكو الأول دون ”البرغوث“ منذ 11 عامًا.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأفكار التي تطارد فالفيردي لتعويض غياب ميسي.

تقدم كوتينيو

يدور السيناريو الأول حول إمكانية منح الفرصة للبرازيلي فيليب كوتينيو صانع الألعاب، للتقدم لشغل دور ميسي في الكلاسيكو.

ويلعب المدرب فالفيردي هذا الموسم بطريقة 4-3-3، ويؤدي كوتينيو الدور الذي كان يلعبه اللاعب الراحل عن الفريق أندريس إنييستا كلاعب وسط أيسر.

وتتمثل الفكرة في تقدم كوتينيو للمثلث الهجومي لقدرته على أداء دور الجناح الأيمن والأيسر، وهو ما قام به في ليفربول الإنجليزي فريقه السابق.

ولعب كوتينيو بالفعل 5 مباريات هذا الموسم مع برشلونة كجناح أيسر صريح، وسجل هدفين وصنع هدفًا، وهو بالمناسبة أكثر مركز لعب خلاله النجم البرازيلي في مسيرته الكروية وسجل خلاله 47 هدفًا، كما لعب كجناح أيمن في 19 مباراة وسجل 4 أهداف وصنع 3 أهداف.

ويعطي هذا الحل إمكانية تدعيم خط الوسط بلاعب ارتكاز ثالث، سواء سيرجي روبيرتو أو أرتور فيدال أو آرثر.

ويرى ياسر رضوان، ظهير أيمن هانزا روستوك الألماني الأسبق، أن هذا الحل هو الأقرب نظريًا بالنسبة لفالفيردي؛ لأنه سيعطي برشلونة توازنًا كبيرًا في خط الوسط.

وأضاف رضوان لـ“إرم نيوز“: ”في رأيي أن الفرنسي عثمان ديمبيلي بإمكانه التحرك للجانب الأيمن، والاستفادة من كوتينيو كجناح أيسر مع اللعب بمثلث في خط الوسط“.

فرصة مالكوم

يرى البعض أن غياب ميسي عن الكلاسيكو سيمنح البرازيلي مالكوم فرصة ذهبية لتقديم نفسه أمام جماهير الكرة في العالم.

وانضم مالكوم إلى برشلونة في الصيف الماضي من نادي بوردو الفرنسي، بمقابل مالي تجاوز 40 مليون يورو وعمره 21 عامًا ويجيد النجم البرازيلي اللعب في مركز الجناح الأيمن.

وشارك مالكوم لمدة 25 دقيقة في مباراتين مع برشلونة، ولكن البعض يعتبر أن النجم البرازيلي قد يكون مفاجأة للجميع، خاصة أنه لاعب موهوب ومهاري، وسيكون قادرًا على استغلال غياب مواطنه مارسيللو في الجبهة اليسرى في صفوف الريال.

4-4-2

يبدو هناك حل آخر بتغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2 والاعتماد على الأجنحة، مع المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز، والدعم بمهاجم آخر لاستغلال أخطاء عمق دفاع ريال مدريد.

وتتجه الأنظار في هذه الطريقة إلى اللاعب المغربي الأصل منير الحدادي، الذي ظهر في مباراة إنتر الإيطالي الأخيرة، وأدى بشكل طيب وسجل هذا الموسم هدفًا في 82 دقيقة شارك بها على مدار 5 مباريات.

وتتمثل هذه الفكرة في اللعب بثنائي ارتكاز، هما سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش، وجناحين سريعين هما عثمان ديمبيلي أو رافينها وفيليب كوتينيو، بجانب رأسي الحربة لويس سواريز والحدادي.

ويلعب سواريز دورًا مهمًا حال تطبيق هذه الطريقة في الضغط على دفاع ريال مدريد، ومنح مساحات لتحركات من جانب منير وكوتينيو.

دور فيدال

يبقى هناك سيناريو رابع باللعب بطريقة 4-2-3-1 والاعتماد على خبرة اللاعب التشيلي أرتور فيدال، وقدرته على شغل المركز 10 والربط بين خط الوسط والهجوم.

ويعد فيدال هو جوكر فالفيردي لإجادته في أكثر من مركز في خط الوسط، وأيضًا كظهير جنب، وبالتالي فدور اللاعب التشيلي قد يكون مهمًا حال مشاركته في هذا المركز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com