هل يفقد ”كلاسيكو“ برشلونة وريال مدريد بريقه في غياب ميسي وكريستيانو رونالدو؟ – إرم نيوز‬‎

هل يفقد ”كلاسيكو“ برشلونة وريال مدريد بريقه في غياب ميسي وكريستيانو رونالدو؟

هل يفقد ”كلاسيكو“ برشلونة وريال مدريد بريقه في غياب ميسي وكريستيانو رونالدو؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تلقى عشاق الساحرة المستديرة صدمة قوية بعد إعلان غياب اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، عن الملاعب لمدة 3 أسابيع بعد إصابته بكسر في يده في مباراة فريقه ضد إشبيلية بالدوري.

وأصبح ميسي خارج حسابات برشلونة رسميًا في مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد، يوم الأحد المقبل، في الجولة العاشرة للدوري الإسباني.

وأصبح الكلاسيكو لأول مرة منذ عام 2009 دون النجمين الأبرز في السنوات الأخيرة ميسي وكريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الراحل مطلع هذا الموسم إلى يوفنتوس الإيطالي.. وهو ما يطرح السؤال هل يتسبب غياب رونالدو وميسي في فقدان بريق الكلاسيكو؟.

صراع ميسي ورونالدو

عاش الكلاسيكو على مدار سنوات طويلة تحت مظلة الصراع المثير الذي يجمع بين ميسي ورونالدو، خاصة أن الفريقين اعتمدا لفترات طويلة على تألق النجمين الكبيرين.

ويحتفظ ميسي بصدارة ترتيب هدافي الكلاسيكو برصيد 26 هدفًا مقابل 18 هدفًا سجلها كريستيانو رونالدو، علمًا بأن ميسي لعب قبل رونالدو في الكلاسيكو.

تخبط ريال مدريد

يعاني ريال مدريد من تخبط واضح بعد رحيل كريستيانو رونالدو وفقدان للهوية الهجومية والفاعلية التي كانت أبرز ما يميز الفريق الملكي مع حالة من عدم الثقة في المدير الفني الجديد جولين لوبتيجي.

ويبدو رحيل رونالدو مؤثرًا بقوة على هجوم ريال مدريد هذا الموسم بدليل أن الفريق الملكي سجل 16 هدفًا في 11 مباراة وفشل في التسجيل خلال 4 لقاءات.

وأكد محمد اليماني، مهاجم ستاندرليغ البلجيكي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن رحيل رونالدو أمر مؤثر بلا شك على قدرات ريال مدريد الهجومية موضحًا أن لوبتيجي فشل في إيجاد حلول فعالة لإعادة بريق الهجوم المدريدي.

وأضاف: ”ريال مدريد يحتاج إلى حلول مختلفة ومهاجم مميز يقود الخط الأمامي بعد رحيل رونالدو“.

برشلونة دون ميسي

يعاني برشلونة بشكل واضح دون ليونيل ميسي خاصة أنه نجم الشباك الأول في البارسا.

ولم يغب ميسي عن الكلاسيكو منذ 11 عامًا، ولعب برشلونة 3 مباريات كلاسيكو في غياب ميسي منذ تصعيده للفريق الأول فاز بثلاثية نظيفة في أول مباراة في موسم 2004 – 2005 والتي شاهدها ميسي من مقاعد البدلاء.

وغاب ميسي عن التعادل مع الريال بهدف لكل منهما في موسم 2005 – 2006 بجانب غيابه عن هزيمة برشلونة بهدف في مباراة موسم 2006 – 2007.

وأكد اليماني أن غياب ميسي مؤثر أيضًا على برشلونة، خاصة أنه يقدم مستويات رائعة هذا الموسم وظهر بأداء مميز خاصة في مباريات الكلاسيكو.

وأضاف: ”ميسي من يصنع الفارق لصالح برشلونة بمهاراته الفردية وأدائه المهاري المميز“.

فرصة ذهبية

وتبدو مباراة الكلاسيكو بمثابة فرصة ذهبية لبعض اللاعبين في غياب ميسي ورونالدو.

وربما يكون الكلاسيكو شاهدًا على تألق لاعب موهوب مثل إيسكو أو ماركو أسينسيو، كما أن الفرصة مواتية للويلزي غاريث بيل من أجل تقديم مستويات رائعة، كما أنها فرصة للثنائي عثمان ديمبيلي وفيليب كوتينيو لإثبات جدارتهما بالتواجد في برشلونة بالمباريات الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com