لوبتيجي تحت نيران الانتقادات مع تعثر ريال مدريد محليًا وقاريًا

لوبتيجي تحت نيران الانتقادات مع تعثر ريال مدريد محليًا وقاريًا

المصدر: رويترز

سيحاول يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد تحقيق فوز مقنع عندما يواجه ألافيس بعد غد السبت في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم في محاولة منه للسيطرة على موجة استياء متصاعدة بعد أسوأ مرحلة جفاف تهديفي يمر بها الفريق خلال 11 عامًا.

وتعرّض لوبتيجي لانتقادات حادة بعد أن غابت الأهداف عن ريال مدريد في آخر ثلاث مباريات كان آخرها الهزيمة 1-صفر في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي أمام سيسكا موسكو، وقبلها كانت الخسارة 3-صفر في الدوري الإسباني أمام إشبيلية والتعادل سلبيًا مع أتلتيكو مدريد.

ورغم بدايته المتعثرة لا يزال ريال مدريد يتقاسم صدارة الدوري مع برشلونة ولا يزال يتوقع أن يتخطى دور المجموعات في دوري الأبطال أوروبا، لكن كل هذا لم ينقذ لوبتيجي من سيل الانتقادات.

ووجهت صحيفة ماركا انتقادات شديدة للمدرب بسبب تعامله مع ”دوري الأبطال مثل أي مباراة عادية“ لأنه ترك قائد الفريق سيرجيو راموس في إسبانيا ليمنح الفرصة لإشراك سيرجيو ريجيلون (21 عامًا) في أول مباراة يلعبها مع ريال مدريد.

وأبرزت ماركا أيضًا أن لوبتيجي حقق أسوأ بداية لموسم لأي مدرب في ريال مدريد منذ جون توشاك في موسم 1999-2000. وانتقدت في صدر صفحتها الأولى فشل ريال مدريد في إحراز أي هدف خلال أكثر من خمس ساعات من اللعب بعد الهزيمة في موسكو.

ويبدو أن مشاكل ريال مدريد أمام المرمى ليست بسبب الفشل في صناعة الفرص لأن الفريق سدد 26 مرة على مرمى سيسكا وارتدت الكرة من إطار المرمى مرتين.

لكن يبدو أن الفريق يفتقر إلى مهاجم صاحب شخصية قادر على ملء الفراغ الذي خلفه انتقال كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس بعد أن تراجعت معدلات تهديف غاريث بيل وكريم بنزيما بعد بداية واعدة.

وربما يؤدي غياب الخطورة على المرمى إلى تمهيد الطريق لإشراك ماريانو دياز في التشكيلة الأساسية أمام ألافيس الذي يحتل حاليًا المركز السادس وهو مركز متقدم غير معتاد بالنسبة للفريق الذي سيتساوى مع ريال مدريد في عدد النقاط إذا نجح في الفوز على بطل أوروبا بعد غد السبت.

ومن بين العوامل الأخرى التي تثير قلق ريال مدريد اهتزاز شباكه في وقت مبكر من المباريات التي خاضها، ونجح سيسكا موسكو في هز شباك الفريق الإسباني في الدقيقة الثانية ومني مرمى ريال مدريد بهدفين في أول 21 دقيقة على ملعب إشبيلية، ومن إجمالي 11 هدفًا سكنت شباك ريال مدريد في عشر مباريات سجلت ثمانية أهداف في الشوط الأول.

وساعدت الإصابات في تفاقم أزمة لوبتيجي، واضطر المدافع داني كاربخال للخروج أمام تشسكا موسكو، وسيغيب مع إيسكو عن تشكيلة ريال مدريد أمام ألافيس بينما تحوم شكوك بشأن إمكانية مشاركة رفائيل فاران بعد أن غاب عن مران اليوم الخميس.

وفي مباريات أخرى في الدوري الإسباني سيحاول برشلونة حامل اللقب تحقيق أول فوز في أربع مباريات في الدوري عندما يحل ضيفًا على بلنسية.

ويحتل العملاق الكتالوني صدارة ترتيب الدوري متفوقًا على ريال مدريد بفارق الأهداف، كما حقق برشلونة فوزًا مقنعًا بنتيجة 4-2 على توتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية.

وسيستضيف أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع منافسه ريال بيتيس الذي يتأخر عنه بمركز واحد في الجدول في حين يحل سيلتا فيجو ضيفًا على إشبيلية صاحب المركز الثالث الذي سيحاول أن يستفيد من أي تعثر لبرشلونة وريال مدريد اللذين يتفوقان عليه بنقطة واحدة فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة