6 أسباب تجعل نيمار أهم من ميسي بالنسبة لبرشلونة – إرم نيوز‬‎

6 أسباب تجعل نيمار أهم من ميسي بالنسبة لبرشلونة

6 أسباب تجعل نيمار أهم من ميسي بالنسبة لبرشلونة

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

يقدم النجم البرازيلي نيمار بداية موسم رائعة مع برشلونة رغم غيابه عن عدة لقاءات بداعي الإصابة، لكنه يتصدر هدافي الفريق في الدوري الإسباني بـ 10 أهداف يحتل بها المركز الثاني خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

ومنذ الموسم الماضي طرح المتتبعون عدة أسئلة حول النجم البرازيلي ورغبة برشلونة في ضمان وجود نجم كبير في الفريق يعوض الأرجنتيني ليونيل ميسي القائد والنجم الأول للفريق في السنوات السبع الأخيرة، لكن المشاكل التي يعاني منها قد تدفع إدارة الفريق الكتالوني في المستقبل لإخراج أفضل لاعب في العالم 4 مرات متتالية سابقاً والتفكير في منح البرازيلي فرصة قيادة الفريق.

وبالنظر لإمكانية نجم منتخب البرازيل الأول فبرشلونة سيربح كثيراً في حال وضعه في المقدمة والاعتماد عليه بشكل كبير لقيادة الفريق في الوقت الحالي والمستقبل لعدة أسباب أبرزها:

1- صغر سن النجم البرازيلي

يبلغ النجم البرازيلي 22 عاماً مقابل 27 لميسي وهو ما يعني أن مستقبل نيمار لازال واعداً بالعطاء والتطور فيما يذهب النجم الأرجنتيني نحو تراجع قدراته القوية خصوصاً سرعته المعهودة.

2- غياب الأنانية والرغبة التدخل في شؤون الفريق

لم يشهد تاريخ النجم البرازيلي شكاوي من فريقه السابق سانتوس حول تدخله في التعاقدات أو فرض لاعب معين، بل فرض نجوميته وسط لاعبين مميزين لعبوا بجواره كروبينيو، بينما ميسي متهم دائماً بإبعاد عدة لاعبين خصوصاً المهاجمين لرغبته في البقاء الهداف الأول للفريق.

3- رحيل ميسي سيؤدي لإعادة بناء الفريق

الاعتماد على البرازيلي نيمار كنجم للفريق سيجعل برشلونة أكثر قدرة على إعادة بناء الفريق بشكل جيد خصوصاً على صعيد وسط الميدان واللعب بقلب هجوم مميز كحال الأوروغوياني لويس سواريز الذي تحول للعب في مركز الأجنحة لإرضاء النجم الأرجنتيني.

4- استقرار غرفة الملابس

يشتكي عدة لاعبين من الفريق الكتالوني من سيطرة النجم الأرجنتيني على دواليب الفريق واختيارات المدربين والتعاقدات، وهو ما يؤدي لأزمة الفريق في الموسمين الأخيرين ويحتاج برشلونة لنجم لا يتدخل في شؤون الفريق كالبرازيلي نيمار وقادر على قيادة الفريق نحو النجاح.

5- التفاهم مع لويس سواريز

التعاقد مع لويس سواريز الهداف الكبير لا يمكن الاستفادة منه بشكل كبير في ظل رغبة النجم الأرجنتيني في البقاء هداف أول للفريق، بينما قد يتغير الأمر مع نيمار الذي يفضل في الغالب تواجد قلب هجوم ثابت يفتح أمامه المسافات ويعطيه فرصة الانطلاق من الأجنحة والعمق.

6- الرهان على المستقبل مبكراً

يحتاج برشلونة لتغيير جذري في الوقت الحالي لكون الفريق فشل في الموسم الماضي في التتويج محلياً وقارياً، كما ابتعد عن قمة دوري الأبطال في المواسم الثلاث الماضية، وإعطاء الفرصة للنجم البرازيلي نيمار لقيادة الفريق في هذه الظروف أفضل استثمار للمستقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com