بيكى يعيش أياما عصيبة

بيكى يعيش أياما عصيبة

المصدر: إرم- من معاذ مصطفى

ما تزال قضية جيرارد بيكى تسيل الحبر في الصحافة الإسبانية والكتالونية، فبعد التقارير الكثيرة التي أفادت بأن لويس أنريكي مدرب البرشا عاقب اللاعب في مباراة أجاكس بإبعاده عن قائمة اللقاء، خرجت تقارير جديدة تشير إلى أن بيكى يعيش أياما عصيبة لأنه لا يفهم طبيعة موقف المدرب ولا النادي تجاهه.

وذكرت صحف إنجليزية كثيرة في ذات السياق أن اللاعب يفكر جديا في الرحيل إلى إنجلترا وذلك عبر بوابة فريقه السابق مانشستر يونايتد الذي قد يتقدم بعرض رسمي في الأيام القادمة بقصد إعادته إلى ”أولد ترافورد“ في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ونقلت الصحف الكتالونية تصريحات لويس أنريكي الأخيرة التي نفى فيها معاقبة اللاعب، بل أكد أن قراره كان فنيا بحتا ولا علاقة له بالتصرفات التي يقوم بها اللاعب، وسبق لذات الصحف وأن أكدت أن ”اللوتشو“ عاقب صديق شاكيرا بسبب ما بدر منه في مواجهة إسبانيول خلال مباراة السوبر الكتالوني، حيث ظل يتحدث أو يلعب في الهاتف على مقاعد الاحتياط في وقت كانت المباراة تلعب وتشهد منافسة كبيرة، وإلى جانب هذا التصرف أفادت بعض المصادر أن المدرب غضب من لاعبه بعدما تشاجر مع الشرطة في الأسابيع الماضية بعد خروجه فجرا من ملهى ليلي.

وبعد تصريحات لويس أنريكي كشفت مصادر إعلامية مقربة من اللاعب أنه لم يفهم شيئا من وضعيته الحالية ولا يعرف إطلاقا موقف فريقه ولا مدربه تجاهه، حيث أنه لم يلعب منذ مباراة الكلاسيكو التي قدم فيها أداءً كارثيا وتسبب في ركلة جزاء لنادي ريال مدريد سجل منها كريستيانو رونالدو هدف التعادل لفريقه.

ويرغب بيكي في الحديث مع أنريكي خلال الفترة القادمة، ذلك لأن إبعاده برؤية فنية لا تعني إلا شيئا واحدا، وهو أن المدرب لا يحتاج للاعب ولا لخدماته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com