ميسي يغطي على مشكلات برشلونة أمام أياكس

ميسي يغطي على مشكلات برشلونة أمام أياكس

برشلونة- غطى المستوى المميز لللاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، على مشكلات فريقه برشلونة، حيث لا تزال الشكوك تحيط بالأخير عقب البداية المهتزة له هذا الموسم.

واستمتع ميسي أمس الأربعاء بأمسية أوروبية رائعة مع معادلته للرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف التي يسجلها لاعب في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليقود برشلونة للفوز على أياكس امستردام 2-صفر.

ووجد المدرب لويس انريكي نفسه في عين الإعصار بعد أن مني فريقه بهزيمتين متتاليتين في دوري الدرجة الأولى الإسباني، وعلى الرغم من فوز الفريق أمس الأربعاء ليحجز مكانه في دور الـ16 للبطولة، فإن أداء الفريق كان بعيدا عن السلاسة المعهودة منه خاصة في الشوط الأول.

وشكل ميسي المنقذ للفريق بثنائيته التي مكنته من معادلة رقم راؤول، المهاجم السابق لمنتخب إسبانيا، كأكثر لاعب يسجل أهدافا بدوري أبطال أوروبا على مر العصور برصيد 71 هدفا لكل منهما.

ويتراجع كريستيانو رونالدو بفارق هدف واحد عنهما بعد أن أضاع فرصة معادلة الرقم القياسي في المباراة التي فاز فيها ريال مدريد 1-صفر على ليفربول الإنجليزي الثلاثاء الماضي.

وقال تشابي، لاعب وسط الفريق للصحفيين: ”أنا سعيد من أجل ليو (ميسي) نظرا للجهد الذي قام به مع الفريق ونظرا لأنه اللاعب الأول والأفضل.“

ويملك برشلونة تسع نقاط عقب خوضه أربع مباريات ضمن المجموعة السادسة، ويتراجع بفارق نقطة واحدة خلف باريس سان جيرمان الفرنسي، متصدر المجموعة الذي فاز على الفريق الكتالوني في اللقاء الذي جمع بينهما في فرنسا.

وأضاف تشابي ”خلال الشوط الأول كان أياكس مسيطرا على اللقاء إلا أننا تمكننا بعدها من تقديم أداء مميز لنحصد الثلاث نقاط وهو ما منحنا الثقة.“

وأعقب برشلونة هزيمته أمام مضيفه ريال مدريد في قمة الدوري الإسباني بخسارته على أرضه أمام سيلتا فيجو، وهو ما أطاح بالفريق الكتالوني من على قمة الترتيب ليحتل المركز الرابع برصيد 22 نقطة من عشر مباريات.

وأدت تلك الهزائم إلى تساؤلات بشأن الأسلوب الخططي لانريكي في ظل تبديل وتغيير المدرب لتشكيلته بشكل مستمر. كما سرت أحاديث عن وجود مشكلات بين اللاعبين.

وكانت معظم التساؤلات تدور حول دفاع الفريق في ظل ابتعاد الظهيرين دانييل الفيس وخوردي البا عن مستواهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com