مباراة إسبانيا وكرواتيا.. موراتا الخاسر الأكبر من العهد الجديد للماتادور

مباراة إسبانيا وكرواتيا.. موراتا الخاسر الأكبر من العهد الجديد للماتادور
Soccer Football - UEFA Nations League - League A - Group 4 - England v Spain - Wembley Stadium, London, Britain - September 8, 2018 Spain's David De Gea gestures at the end of the match as Alvaro Morata and Iago Aspas celebrate REUTERS/Darren Staples

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

لم يشرك لويس إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني، 5 لاعبين من قائمة 23 لاعبًا قام بدعوتهم في أول لائحة له منذ تعيينه مدربًا جديدًا لمنتخب لاروخا خلفًا لفيرناندو هيرو الذي تكلف بالمهمة خلال نهائيات كأس العالم.

وكان عدم إشراك الحارسين كيبا، لاعب تشيلسي، وباو لوبيز، لاعب ريال بيتيس، عاديًا، بعدما جدد ثقته في الحارس الأول دافيد دي خيا لاعب مانشستر يونايتد، بينما لم يشرك المخضرم راؤول ألبيول، مدافع نابولي، العائد للمنتخب الإسباني بعد غياب 3 سنوات لتواجد ناتشو مدافع ريال مدريد والذي عوض جيرارد بيكيه، فيما تبقى مشاركة مهاجم ميلان الشاب سوسو مؤجلة للفترة المقبلة.

ويعتبر ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي، أكبر متضرر من عدم المشاركة ولو لدقائق أمام كل من إنجلترا وكرواتيا، حيث غاب عن تشكلة منتخب بلاده منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017، وكان قد لعب أمام كوستاريكا في لقاء ودي.

وبالنظر لتألق رودريغو مهاجم فالنسيا وتواجد دييغو كوستا الغائب بسبب ظروف شخصية فمهاجم تشيلسي يحتاج لمجهود كبير للعودة للعب دوليا في ظل الصعوبات التي يعيشها في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووجه إنريكي الدعوة لإياغو أسباس، مهاجم سيلتا فيغو، لتعويض كوستا وأشركه رسميا في لقاء إنجلترا مفضلا ترك موراتا في دكة البدلاء رغم تجربته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومنذ قراراه ترك ريال مدريد نحو تشيلسي صيف 2017 فقد ألفارو موراتا الكثير من قيمته ولم يدخل قائمة المشاركين في نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

إلى ذلك، دخل المنتخب الإسباني تاريخ منتخب كرواتيا بعدما هزمه 6-0 في لقاء الجولة الثانية من دوري المجموعات بدوري الأمم الأوروبية.

وكبد المنتخب الإسباني ضيفه منتخب كرواتيا أكبر هزيمة في تاريخه الذي ابتدأ رسميا في 1991 بعد انفصال جمهورية يوغسلافيا السابقة، علما أن أكبر انتصار سجله المنتخب الكرواتي كان على حساب سان مارينو 10-0 في 2016.

وحققت إسبانيا ثاني فوز كبير على وصيف بطل العالم بعدما سبق لها أن هزمت منتخب الأرجنتين وصيف بطل العالم في 2014 بنتيجة 6-1 في لقاء ودي جرى في أذار / مارس الماضي.

وعادت إسبانيا لتهزم وصيف بطل العالم 2018 منتخب كرواتيا بنتيجة 6-0 لكنه هذه المرة في لقاء رسمي وهو الأول بعد كأس العالم للمنتخب الكرواتي الذي تعادل وديًا أمام البرتغال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com