سيميوني يشكك في مصداقية جوائز الفيفا

سيميوني يشكك في مصداقية جوائز الفيفا

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

رفض الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحديث عن لعب لقاء من الدوري الإسباني الدرجة الأولى في الولايات المتحدة الأمريكية في شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، كما رفض إعطاء وعود للجماهير بشأن نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 والذي يحتضنه ملعب واندا ميتروبوليتانو معقل الفريق.

وقال سيميوني في حديث من إذاعة “ كادينا كوبي “ حول اللعب في الولايات المتحدة الأمريكية: ”سأعطي رأيي حين يكون الموضوع واضحًا، حاليًا هناك الكثير من الأخبار والإشاعات، الأفضل هو الصمت في الفترة الحالية.“

وأكد المدرب الأرجنتيني أن فريقه يركز على لقاء موناكو في دوري أبطال أوروبا ولا يفكر في اللقاء النهائي الذي يحضنه ملعب الفريق وقال: ”في فلسفتي هذه فكرة جيدة ، لكن في الواقع أركز على عمل اليوم فقط، لتحقيق هذا الهدف يجب أن نفكر في كل يوم على حدة، تلقينا ضربة قاسية الموسم الماضي وهو ما يجعلنا لا نفكر في ما هو أبعد من لقاء موناكو.“

وتحدث دييغو سيميوني عن أهدافه مع الفريق في الموسم الحالي: ”شعري يقف حين نتحدث عن الإنجازات العظيمة لأتلتيكو مدريد، أقول دائمًا حين أتحدث عن الماضي يجب أن لا نفكر فيه كثيرًا، الحديث عن التاريخ يكون رائعًا لكن لا وقتَ للتوقف، حاليًا نفكر في لقاء إيبار.“

وأضاف متحدثًا عن حظوظ فريقه في الليغا: ”بإمكاننا أن نكون أبطالًا لو سقط برشلونة وريال مدريد.“

وجدد مدرب أتلتيكو مدريد مساندته لحارس مرماه السلوفيني يان أوبلاك والفرنسي أنطوان غريزمان الغائبين عن ترشيحات الفيفا: ”من الواضع أن عدم وجوده ضمن المرشحين لمنصب أفضل حارس يثير الشكوك والمصداقية حول الجائزة، غيابه يثير الدهشة، لكن على أوبلاك أن يواصل العمل  بالمستوى نفسه.“

وأضاف حول نجمه غريزمان: ”ليس لدي تفسير حول عدم وجوده ضمن الثلاثي الأفضل وهو بطل العالم والدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي وثاني الليغا، أمر مؤسف أن لا يكون ضمن الثلاثي إنه أفضل موسم له ربما لكونه يلعب في أتلتيكو مدريد هو يشعر بخيبة أمل، هناك غياب الخيال للمصوتين، سبق أن حدث الأمر نفسه مع كورتوا حين كان لاعبًا معنا.“

وعاد دييغو سيميوني للحديث عن ما قاله حول ميسي ورونالدو والمنتخب الأرجنتيني من خلال حديث مسرب بينه وبين مساعده بورغوس وأثار الجدل: ”هذا ما فكرت فيه إن فهمت الرسالة بشكل جيد فلا يمكن أن تثير الجدل بما قلته عن ميسي، رونالدو لاعب خطير في منطقة الجزاء وهداف، ميسي لاعب فريق ومن الواضح أني أفضل أحدهما عن الآخر، ليست لدي أي علاقة مع ميسي لنتحدث في الأمر ولم أتحدث معه.“

وأكد سيميوني أن حارسه أوبلاك أفضل من تيبو كورتوا، كما رفض الحديث عن مستقبل ابنه جيوفاني المطلوب من عدة فرق من بينها برشلونة وريال مدريد مؤكدًا أنه قراره، فيما تحدث عن رحيل رونالدو وعلاقته بمستوى فريقه حاليًا بالمقارنة مع ريال مدريد: ”نعم، برحيل رونالدو أتلتيكو مدريد قريب جدًا من ريال مدريد .“