ميسي يخضع لجلسات علاج طبيعي بشكل سري

ميسي يخضع لجلسات علاج طبيعي بشكل سري

عادت قناة ”لاسيكستا“ الإسبانية لفتح ملف إصابة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث أعلنت في خبر مفاجأ أن نجم برشلونة خضع في الأيام القليلة الماضية إلى حصص للعلاج الطبيعي خلسة في منزله.

وذكرت القناة أن ميسي استعان بطبيب المنتخب الأرجنتيني مارسيل ودي أندريا، الذي أقام لفترة تصل إلى 15 يوما مع ميسي في منزله، وطالب ميسي الاتحاد الأرجنتيني بإرسال دي أندريا إلى إسبانيا حتى يعالجه، وبذلك يتأكد موضوع خوض ليونيل ميسي مباراة الكلاسيكو الأخيرة مصابا، على الرغم من أن المدرب لويس أنريكي كان قد نفى تلك المعلومات في ندوة صحفية.

وكشفت القناة الإسبانية المثيرة للجدل بمواضيعها أن ليونيل ميسي شعر ببعض الإزعاج خلال المباريات السابقة، وهو ما دفعه للاستعانة بخدمات الطبيب الأرجنتيني دي أندريا الذي سبق وأن عالجه الموسم الماضي عندما سافر إلى مدينة روزاريو.

وذكر نفس المصدر أن هذا التصرف الذي قام به ليونيل ميسي، سببه خشية الأرجنتيني من تجدد الإصابة العضلية التي عانى منها طويلا في الموسم الماضي، وحرمته من الإحتفاظ بلقب الكرة الذهبية الذي ذهب لغريمه رونالدو، حيث لا يرغب ليونيل ميسي في معايشة الجحيم الذي لازمه الموسم الماضي، والذي كان من بين أسباب خروج برشلونة خالية الوفاض في نهاية الموسم.

من جانبها، تطرقت وسائل الإعلام الكتالونية لهذا الموضوع بإسهاب كبير، وأخذته على محمل الجد، إلى درجة أن صحيفة ”إل موندو ديبورتيفو“ الكتالونية طالبت لويس أنريكي بإراحة نجم الفريق الأول، في أول فرصة تتاح أمامه، على الرغم من أن اللاعب نفسه كان قد رفض الخلود للراحة سابقا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com