7 أسباب لسقوط برشلونة المدوي

7 أسباب لسقوط برشلونة المدوي

المصدر: إرم- من نورالدين ميفراني

تعرض برشلونة لهزيمته الثانية على التوالي والأولى في ملعب الكامب نو هذا الموسم على يد سيلتا فيغو بهدف لصفر ، ليمنح الصدارة للغريم التقليدي ريال مدريد الذي حقق فوزا عريضا على غرناطة ب4-0 ،رغم كونها مؤقتة في انتظار نتيجة بلباو وإشبيلية.

وعجز الفريق الكتالوني عن هز شباك الخصم طيلة 90 دقيقة مما يؤكد أن الفريق ليس في أفضل حالاته ، وتبقى أسباب الهزيمة متعددة أبرزها :

غياب الفعالية أمام المرمى

فشل الثلاثي الهجومي للفريق نيمار وميسي وسواريز في هز مرمى سيلتا فيغو رغم الفرص العديدة التي صنعها الفريق خلال التسعين دقيقة وبعضها ضاع برعونة ، كما أن الحارس ألفاريز تألق بشكل كبير في اللقاء .

تكتيك المدرب إدواردو بيريزو

مدرب الفريق المنافس قرأ برشلونة بشكل جيد وأعتمد على غلق المنافذ عبر الضغط في وسط الميدان والمرتدات الخاطفة واستغلال أخطاء الدفاع الكاتالوني .

تغييرات لويس إنريكي

لم يستقر المدرب لويس إنريكي على تشكلة قارية وخصوصا دفاع قار فأبعد جيرارد بيكيه في اللقاء بسبب أخطاء الكلاسيكو ، لكن الهدف جاء من سوء تفاهم بين محوري الدفاع الفرنسي ماتيو والأرجنتيني ماسكيرانو وهو موقف متوقع لكون التغييرات في الدفاع تضرب الإنسجام .

تراجع مستوى وسط ميدان برشلونة

ظهر خلال الكبلاسيكو أمام ريال مدريد أن وسط ميدان برشلونة لم يعد هو المحرك الأساسي للفريق لغياب الإبداع في لاعبيه وتراجع مستوى المخضرمين تشافي هيرنانديز وأندرياس إنييستا الغائب عن اللقاء وحتى العناصر الجديدة ليست بمستوى كبير .

5- تراجع مستوى ليونيل ميسي

رغم كل الدفاع الكبير الذي يتلقاه من برشلونة وخارجها ، لكن مستوى أفضل لاعب في العالم لأربع مرات متتالية سابقا تراجع بشكل كبير ولم يعد اللاعب القادر على حمل الفريق للفوز في اللحظات الصعبة .

الحالة النفسية بعد هزيمة الكلاسيكو

الهزيمة في الكلاسيكو كانت مرة بالنسبة لفريق برشلونة خصوصا أن دخل اللقاء في وضع جيد وتقدم في النتيجة مبكرا وكان قريبا من قتل اللقاء ، لكن عودة الفريق الملكي القوية وإنهائه اللقاء بفوز كبير ومستحق أثر على معنويات لاعبي الفريق والذين كانوا يرغبون في التعويض على حساب سيلتا فيغو المتحمس.

المشاكل الداخلية للفريق

ظهر بشكل ملحوظ أن فريق برشلونة يعاني على الصعيد الداخلي فما جرى مع جيرارد بيكيه يؤكد أن الأحوال ليست على ما يرام في مستودع الملابس ، كما أن تبرئة الرئيس السابق لابورتا وتصريحه بكون لاعبين من الفريق بعثوا له رسائل تهنئة تؤكد ان تماسك برشلونة في طريقه للإنحلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com