مباراة ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد.. لماذا سقط لوبتيجي بسهولة أمام سيميوني؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد.. لماذا سقط لوبتيجي بسهولة أمام سيميوني؟

مباراة ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد..  لماذا سقط لوبتيجي بسهولة أمام سيميوني؟

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

فشل المدرب جولين لوبتيجي، المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني، في أول اختبار مع الفريق الملكي بعدما تلقيه هزيمة مريرة على يد أتلتيكو مدريد برباعية مقابل هدفين، مساء الأربعاء، في بطولة كأس السوبر الأوروبي التي أقيمت في إستونيا.

وقدم لوبتيجي عرضًا ليس على المستوى المأمول في أول ظهور رسمي له مع ريال مدريد لعدة أسباب تستعرضها ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

المعاناة البدنية

عانى لاعبو ريال مدريد بدنيًا بشكل واضح في مباراة أتلتيكو خاصة أن لوبتيجي اعتمد على بعض اللاعبين المجهدين نتيجة مواسم متتالية شاقة وصعبة بجانب المشاركة في بطولة كأس العالم.

وظهر الإرهاق على لاعبي ريال مدريد بعد مرور ساعة من اللعب بأداء بدني باهت وتراجع معدلات الضغط مع إصابة البرازيلي كاسيميرو بإجهاد عضلي وكلها أمور تعكس المعاناة الواضحة التي دفع ثمنها الفريق.

أخطاء الدفاع

دفع ريال مدريد أيضًا ثمن الأخطاء الدفاعية الساذجة وخاصة من جانب المدافع والقائد سيرجيو راموس الذي قدّاتنع79ه-افلل8حم مباراة ضعيفة للغاية في مواجهة أتلتيكو مدريد.

ولعب المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد على استغلال الثغرة بين الظهير الأيسر مارسيلو والمدافع راموس وهو ما نجح به من خلال الضغط باستخدام توماس ليمار ورودريجو.

غاب التركيز أيضًا عن الفرنسي رافايل فاران بشكل كبير كما أن خط الوسط عانى بشكل واضح مع خروج كاسيميرو مصابًا.

فشل الميركاتو

يبدو أن ريال مدريد سيعاني بسبب فشل الميركاتو وعدم إبرام الصفقات التي يحتاجها الفريق المدريدي في الموسم الجديد.

لم يجد ريال مدريد بديلًا مناسبًا لكريم بنزيمة وكاسيميرو وفاران رغم المعاناة البدنية للثلاثي تحديدًا ورفض الريال إبرام صفقات مميزة في مركز رأس الحربة أو قلب الدفاع أو لاعب الارتكاز واكتفى بصفقة البرازيلي فينسيوس جونيور.

وأكد سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، لإرم نيوز أن ريال مدريد كان عليه أن يضم على الأقل 3 لاعبين يصلحون كبدائل للمدرب الجديد لوبتيجي.

وأضاف: ”أخطأ المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان بالسماح برحيل بعض البدلاء الذين آثروا على الريال بخسارة الدوري في الموسم الماضي، وهذا الموسم الفريق رحل عنه كريستيانو رونالدو ولم يجد بديلًا قويًا“.

تغييرات غير موفقة

ارتكب لوبتيجي تغييرات غير موفقة أدت لضياع الفوز أولها إشراك داني سيبايوس على حساب كاسيميرو رغم أن سيبايوس لا يجيد الضغط في وسط الملعب مثل اللاعب البرازيلي كما أن المدرب الإسباني رفض ضم لاعب بالمواصفات نفسها.

ودفع لوبتيجي بالمهاجم الواعد بورخا مايورال بدلًا من توني كروس مما أفقد خط الوسط قدراته الدفاعية تمامًا بخلاف أن الفريق عانى بدنيًا بشكل واضح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com