رغم تقدّمه في العمر.. لماذا حوّل نادي برشلونة وجهته نحو التشيلي أرتورو فيدال؟

رغم تقدّمه في العمر.. لماذا حوّل نادي برشلونة وجهته نحو التشيلي أرتورو فيدال؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

في خطوة مفاجئة حوّل نادي برشلونة الإسباني اهتمامه نحو التشيلي أرتورو فيدال لاعب وسط بايرن ميونخ؛ ليكون ثاني لاعب يخطفه من فرق الدوري الإيطالي، بعد صفقة البرازيلي مالكون من بوردو والذي كان قريبًا من التوقيع لروما.

وارتبط اسم أرتورو فيدال طويلًا بإنتر ميلان وميلان، وكانت التقارير الإعلامية تشير لاقتراب توقيعه لإنتر ميلان معارًا مع أحقية الشراء، لكن فجأة دخل برشلونة الصورة وأصبح الأقرب لخطفه.

ورغم أن برشلونة لن يدفع للنجم التشيلي نفس الراتب الذي كان سيتقاضاه في إنتر ميلان، لكنه فضّل الرحيل نحو العملاق الكتالوني، ومازال ينتظر الاتفاق على البنود الشخصية لإتمام الصفقة.

ورصدت صحيفة ”ماركا“ 5 نقاط تجعل فيدال مفيدًا لبرشلونة، وهي كالتالي:

1- تعويض البرازيلي باولينيو

عبّر المدرب أرنيستو فالفيردي عن عدم رضاه على رحيل الدولي البرازيلي وعودته للصين، رغم أنه تفهم الصفقة مع العرض المالي المهم، و يحمل فيدال نفس مواصفات الدولي البرازيلي بل أفضل، فهو لاعب وسط قوي ويمنح حلولًا كثيرة في الضغط والقوة وضمان السيطرة في وسط الميدان والإضافة في مربع عمليات المنافسين.

2- اللياقة البدنية الهائلة

يعتبر فيدال (31 عامًا) من اللاعبين الذين يملكون أسلوبًا خاصًا في وسط الملعب، فهو يقطع مسافات كبيرة وفي كل الاتجاهات، ويعرف كيف يدافع وكيف يهاجم، وهي مؤهلات تمنح الثنائي سيرجيو بوسكيتش وإيفان راكيتش حرية أكبر في وسط الميدان للقيام بأدوار هجومية.

3- اللعب في الهواء

يملك النجم التشيلي أيضًا مؤهلات الارتقاء بالرأس والتنافس الهوائي مع أفضل اللاعبين، سواء في الدفاع أو الهجوم؛ مستفيدًا من قوته البدنية، وهي مؤهلات يضعها أرنيستو فالفيردي في حساباته.

4- قائد ويملك الرغبة في الفوز

يعتبر النجم التشيلي ذو شخصية قوية ويحمل جينات القائد في الملعب، كما يحب الفوز ويقاتل من أجله، وفعل ذلك مع بايرن ليفركوزن ويوفنتوس وبايرن ميونخ ومع منتخب بلاده، فيدال يقود زملاءه دائمًا، يصحح الأخطاء ويشجع ويتدخل في الملعب كقائد حقيقي.

5- الخبرة والتجربة

عكس كل التعاقدات التي قام بها برشلونة، حيث يحتاج اللاعبون للتأقلم مع لعب برشلونة وأخذ الوقت والفرصة للدخول لنسق اللقاءات، أرتورو فيدال ليس في حاجة لذلك؛ فهو يملك خبرة اللقاءات الكبيرة والمنافسات القوية، وسيكون جاهزًا للتنافس والقتال من أول دقيقة يلعبها مع برشلونة.