ملعب ”كامب نو“ كان هدفًا لعملية إرهابية خلال مباراة برشلونة وريال بيتيس

ملعب ”كامب نو“ كان هدفًا لعملية إرهابية خلال مباراة برشلونة وريال بيتيس

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

بعد مرور عام على الهجوم الإرهابي الذي قامت به الخلية الإرهابية بمدينة برشلونة في 17 أغسطس 2017، كشفت صحيفة ”ماركا“ الكتالونية أسرارًا خطيرة عن الحادث.

وقالت الصحيفة، إن الخلية التي هاجمت برشلونة العام الماضي، وقامت بدهس مجموعة من المارة بوساطة شاحنة أدت إلى وفاة 14 شخصًا وإصابة 130، خططت لمهاجمة ملعب ”كامب نو“ خلال مباراة برشلونة وريال بيتيس في افتتاح موسم 2017 -2018.

وحسب التحقيقات الأمنية، فالخلية وضعت مخططًا لمهاجمة الملعب أثناء اللقاء، ووجدت في هاتف المتهم محمد هيشامي أدلة تؤكد إجراءه بحثًا حول الملعب وطريقة الدخول إليه، وأيضًا أكدت إحدى العاملات في متاجر برشلونة، أنها شاهدت أعضاء من الخلية في متاجر الفريق.

وهاجمت الخلية السياح في وسط برشلونة وكامبرليس يوم 17 آب/أغسطس 2017، وبعد الحادث بـ3 أيام جرى لقاء برشلونة وريال بيتيس في إطار الجولة الأولى من الموسم الماضي، تحت إجراءات أمنية مشددة، وانتهى بفوز برشلونة 2-0.

وبحث أعضاء الخلية عن أماكن الدخول لملعب الكامب نو، وأوقات الولوج ووضعوا خطة لمهاجمته لكنها لم تنفذ.

وأسفر الحادث الذى تعرضت له برشلونة العام الماضي، عن مقتل 13 شخصًا و80 جريحًا، ويعد الأسوأ في إسبانيا منذ مقتل 190 شخصًا في استهداف قطارات عام 2004.

ويتلقي نادي برشلونة نظيره ديبورتيفو الآفيس، في افتتاح مباريات الفريق بالدوري الإسباني لهذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com