ابن خال أبيدال ينفي تقاضيه مبلغًا ماليًا نظير التبرع بكبده

ابن خال أبيدال ينفي تقاضيه مبلغًا ماليًا نظير التبرع بكبده

المصدر: الأناضول

نفى جيرارد أرماند ابن خال لاعب كرة القدم الفرنسي السابق إيريك أبيدال، الجمعة، الأنباء التي ترددت حول حصوله على مبلغ مالي نظير تبرعه بكبده إلى النجم الفرنسي.

وفي تصريح لصحيفة ”ماركا“ الإسبانية، قال أرماند: ”لم أتقاضَ أي مبلغ من المال، أنا فقط تبرعت بجزء مني لإنقاذ أحد أفراد عائلتي“.

وأضاف ”للعلم، كان أحد أصدقاء أبيدال لديه الشروط نفسها للتبرع بكبده له، إلا أن كبده كان أكبر فقرر الأطباء إجراء العملية الجراحية بعدما قمت بالتوقيع على أوراق بذلك أمام القاضي في برشلونة“.

وأوضح ”كل الإجراءات الخاصة بتبرعي بكبدي إلى أبيدال كانت قانونية وبشكل شفاف، وأنا جاهز للمثول أمام العدالة“.

وقال أبيدال الشهر الماضي إن أحد أقاربه تبرع له بكبده، نافيًا تقارير تتحدث عن شرائه كبدًا بشكل غير قانوني في عام 2012.

ونشر أبيدال (38 عامًا) صورة عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (إنستغرام)، اليوم الخميس، ”لإدانة بعض وسائل الإعلام التي شككت في شرعية العملية التي أجريت له منذ سنوات، كل الحب والامتنان لقريبي جيرارد الذي تبرع لي بالكبد“.

ونفى نادي برشلونة أيضًا الأنباء التي ترددت حول وقوع مخالفة فيما يتعلق بعملية زراعة الكبد التي خضع لها لاعب كرة القدم الفرنسي السابق إريك أبيدال عام 2012.

وفي عام 2012، أجرى أبيدال عملية ناجحة لزراعة الكبد، لكن تقارير جديدة ظهرت الآن وفقًا لوسائل إعلام محلية، تؤكد قيام الرئيس السابق لبرشلونة ساندرو روسيل بشراء كبد للاعب.

وذكرت صحيفة ”إلكونفيدنسيال“ الإسبانية أن المحكمة وجدت 4 مكالمات لروسيل، يرجع تاريخها إلى إبريل 2017، تحدث فيها عن شرائه كبدًا لأجل أبيدال، السكرتير الفني الحالي ببرشلونة، بصورة غير قانونية.

وتطارد روسيل اتهامات جديدة له بتجارة الأعضاء، إلى جانب قضايا أخرى تتعلق بغسيل الأموال والتهرب الضريبي، والتي يقبع بسببها في السجن منذ مايو 2017.