سواريز: اتهامي بالعنصرية ”وصمة عار“ – إرم نيوز‬‎

سواريز: اتهامي بالعنصرية ”وصمة عار“

سواريز: اتهامي بالعنصرية ”وصمة عار“

المصدر: إرم- من أحمد نبيل

نفى النجم الأورغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الجديد أن يكون عنصرياً، مؤكداً أن إيقافه بسبب اتهامه بالتصرف بعنصرية تجاه باتريس إيفرا يعتبر ”وصمة عار“ في تاريخه.

وأشار سواريز نجم ليفربول السابق في كتاب يسرد قصة حياته ويحمل عنوان ”اجتياز الخط.. قصة حياتي“ إلى أن الموقف المثير للجدل مع الفرنسي باتريس إيفرا مدافع مانشستر يونايتد السابق لا ينم على عنصرية، مؤكداً أنه لم ينعت إيفرا بالأسود على الإطلاق.

وتعرض سواريز للإيقاف ثماني مباريات، بعدما ثبت في تحقيقات الاتحاد الإنجليزي أن سواريز توجه بلفظ عنصري تجاه إيفرا خلال مباراة جمعت ليفربول ومانشستر يونايتد الموسم قبل الماضي، لكن نجم برشلونة الجديد قال في تصريحات نقلتها صحيفة ”ماركا“ الإسبانية: ”لست عنصريا، أشعر بالحزن والغضب في كل مرة أفكر فيها أن وصمة العار تلك ستلازمني للأبد“.

وعاد سواريز لتوه من إيقاف طويل دام أربعة شهور بسبب عضه للمدافع الإيطالي جورجيو كيليني خلال مونديال البرازيل المنصرم، لكنه أبدى ندمه على واقعة العض وكذلك واقعة إيفرا.

وأوضح الواقعة بالتفصيل قائلا: ”هو بدأ النقاش معي باللغة الإسبانية وأتذكر أنه حينها قال لي أيها الأمريكي الجنوبي ولم أستطع فهم ما قاله لي، إيفرا جاء ليتحدث معي عند علامة الضربة الركنية وسألني لماذا اعتديت عليه بالضرب، وهو الأمر الذي أعتبره تناقضاً من جانب مدافع لا يتوقف عن الضرب طوال المباراة“.

ونفى سواريز أن يكون قد نعت إيفرا بالأسود بالمعنى المفهوم بالإنجليزية، موضحاً: ”لم أكن أقصد أن أكون مهذباً ورقيقاً مع إيفرا عندما وجهت له هذه الكلمة ولكن في الوقت نفسه لم يكن هجوماً عنصرياً، زوجتي تنعتني بالأسود أحيانا وجدتي كانت تقول نفس الشيء لجدي“.

وعقب عودة سواريز من الإيقاف وفي أول مواجهة جمعتها بإيفرا خلال المصافحة التي عادة ما تسبق اللاعبين في كل فريق شرح النجو الأوروغواياني ما تم بالتفصيل قائلاً: ”لم أطلب منه أن يسامحني بسبب شعوري أنني لم أرتكب شيئا سيئا، لكن هذا لم يمنعني من مصافحته عندما تقابلنا مجدداً، أتذكر أن إيفرا قام بمصافحة جميع زملائي في الصف وعندما حان دوري لم يرفع يده ليصافحني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com