المدعي العام الإسباني يفتح تحقيقًا في عملية زراعة كبد إريك أبيدال

المدعي العام الإسباني يفتح تحقيقًا في عملية زراعة كبد إريك أبيدال

المصدر: فريق التحرير

قرر مكتب المدعي العام في إسبانيا، إعادة فتح التحقيق في عملية زرع كبد أجراها المدافع الفرنسي المعتزل إريك أبيدال، عندما كان لاعبًا في نادي برشلونة العام 2012.

وبحسب صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ المقربة من أسوار برشلونة فإن مكتب المدعي العام يعتقد أن هناك شكًا حول هوية الشخص الذي تبرع بالكبد لأبيدال، ويريد معرفة إذا كان فعل ذلك الإيثار كما هو منصوص عليه في القانون الإسباني أم لا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب المدعي العام أرسل رسالة الأسبوع الماضي من محكمة التمييز رقم 28، لإعادة فتح التحقيق مع برشلونة وأبيدال، لتحديد هوية المتبرع بالكبد للمدير الرياضي الحالي لبرشلونة.

وكشفت صحيفة “ كونفيدنسيال“ الشهر الماضي أن أبيدال (38 عامًا) حصل على الكبد بصورة غير شرعية خلال فترة علاجه بمستشفى النادي، بمساعدة رئيس برشلونة السابق ساندرو روسيل، لكن برشلونة وأبيدال نفيا الأمر جملة وتفصيلًا.

وقال أبيدال على ”تويتر“: ”لقد تبرع ابن عمتي جيرار بكبده لإنقاذ حياتي ولهذا أنا ممتن حقًا له“.

ويُتهم روسيل (54 عامًا) بغسيل 7 ملايين يورو من بيع الحقوق المرئية لمباراة 24 ودية للمنتخب البرازيلي، علمًا أنه يقبع في السجن منذ مايو الماضي.

وانضم أبيدال إلى برشلونة العام 2007 قادمًا من أولمبيك ليون الفرنسي، قبل أن يغادره العام 2013 إلى موناكو، وحقق معه العديد من البطولات أبرزها دوري أبطال أوروبا مرتين، إضافة إلى 4 ألقاب في الدوري الإسباني.