حكم الكلاسيكو يكسر هيبة الكبار بالبطاقات الصفراء

حكم الكلاسيكو يكسر هيبة الكبار بالبطاقات الصفراء

انتهى كلاسيكو الكرة الإسبانية بين ريال مدريد وبرشلونة بدون جدل تحكيمي شديد، وهذا ما يحدث لأول مرة منذ فترة طويلة، وذلك في المباراة التي انتهت بفوز كبير للميرنغي ثلاثة أهداف مقابل هدف على ملعب “سانتياغو برنابيو” السبت، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الليغا.

بدا “جيل مانزانو” حكم اللقاء هادئا وواثقا، مما انعكس بقوة في قراراته التحكيمية، حيث لم يخشى نجومية لاعبي الفريقين، ولم يشهد الكلاسيكو الاعتراضات المعتادة من اللاعبين.

وأظهر مانزانو شجاعة تحكيمية كبيرة في الشوط الأول، حيث أشهر الكارت الأصفر 3 مرات في وجه نجوم برشلونة ليونيل ميسي بعد إعاقته لتوني كروس، نيمار بسبب الخشونة ضد الظهير الأيمن دانييل كارباخال، إضافة إلى بطاقة أخرى مستحقة لجيرار بيكيه بعد لمس الكرة باليد في ركلة الجزاء التي سجل منها كريستيانو رونالدو هدف التعادل في الدقيقة 35 من الشوط الأول.

شبح البطاقات الصفراء لكتيبة الفريق الكتالوني في الكلاسيكو، طالت على غير العادة نجوم الهجوم وخط الوسط، حيث نال أندريس إنييستا بطاقة صفراء بسبب الخشونة ضد الكرواتي لوكا مودريتش أحد نجوم الفريق الملكي في المباراة.

ولم يمنع تفوق ريال مدريد في الشوط الثاني، الحكم جيل مانزانو في اتخاذ القرارات الحاسمة ضد الفريق الفائز، حيث أنذر كارباخال للخشونة.

وقبل أن يلفظ الكلاسيكو أنفاسه الأخيرة، أنذر الحكم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب تعديه بدون كرة على دانييل ألفيس.

وأشادت الصحف ووسائل الإعلام الإسبانية بأداء جيل مانزانو، الذي لم يبد أي من مدربي الفريقين سواء كارلو أنشيلوتي، أو لويس إنريكي تحفظا على قراراته طوال 90 دقيقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع